المشهد اليمني الأول| متابعات

بعد 13 سنة من مقتل المغنية التونسية ذكرى، كشفت وسائل إعلام تونسية أن عائلة الفنانة قررت رفع قضية جديدة في مقتلها الذي أعلن عنه في ظروف غامضة.
وقال شقيق ذكرى، محمد الدالي، أن عائلتها حصلت على معطيات جديدة وخطيرة بخصوص مقتلها تدحض الرواية التي قيل فيها أن زوجها قتلها ثم انتحر، وقد تصل العملية إلى اغتيال الفنانة التونسية، وذلك بحسب موقع “بوابة تونس”.
وأوضح الموقع ذاته بأن محمد كان قد أكّد في مفاجأة فجرّها للرأي العام وبعد 13 سنة من إغلاق الملف نهائياً، أنّ لديه معلومات بالأسماء عن شخصيات متورطة في عملية اغتيال شقيقته، وأشار أنّهم ينتمون إلى دول معيّنة.
وكان الموقع التونسي أول من نشر صورة توثق مقتل ذكرى، مضيفاً أن شقيق الراحلة، أشار إلى أنّ “عملية الاغتيال” مرتبطة بالأغنية التي غنتها ذكرى من كلمات الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، لأن بها إساءة لتلك الدول.
من جهته، نشر موقع “اليوم السابع، خبراً يعيد التكهنات حول اغتيال ذكرى بعد قيامها بتسجيل أغنية “من يجرأ يقول”، موضحاً بأن هناك روايات تشير إلى أن هذه الأغنية كانت السبب الرئيسي لمقتل الراحلة ذكرى بعد أن أغضبت العديد من الجهات.
والاغنية تسرد شعرا عن منع السعودية بعض المسلمين عن الحج:
مين يجرا يقول هذا مش معقول
بنزور ونبكي ع الكعبة وقبر الرسول
قالولي دمعك بيهدد أمن الرسول
قالولي صوتك بيهدد أمن المسئول
إبكي في صدرك هنينا لا تقلب راحة راعينا
راعينا حاكم مش حاكم حامي بصول
واهم مش فاهم مسطول بيحمي البترول
مين يجرا يقول أخوتنا عن بيت الله منعتنا
مين يجرا يقول أخوتنا عن حج البيت منعتنا

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد