كتب/ د.يوسف الحاضري

د. يوسف الحاضري
د. يوسف الحاضري

إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضآلين

ماهو الصراط المستقيم التي نقرأها يوميا كدعاء في سورة الفاتحة عشرات المرات ؟؟؟

لجأ اليهود من أولى أيام خروج الدين الإسلام عن مساره السليم إلى مسار الماجنين من بني أمية ومن بعدهم إلى تحريف القرآن عبر حشرهم لأكاذيب، إدعوا انها للنبي محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام الهدف منها تحريف القرآن او تجميده للوصول في الأخير لتكذيبه … ومن هذه الأكاذيب وصفهم (الصراط المستقيم ) كأنها لعبة كرتونية يوم القيامة وهو عبارة عن خيط أدق من الشعرة وأحد من السيف ممدود بين النار والجنة يسلكه الناس جميعا منهم من يترنح ويسقط ومنهم من يجتازه ومنهم مثل الريح ووووو قصص من قصص ألف ليلة وليلة ليشتتوا الناس عن معناها الحقيقي وهو الطريق المستقيم في الحياة الدنيا لأن الاية توضح ابضا انه صراط من هداهم الله قبلنا (صراط الذين أنعمت عليهم ) وليس صراط الذي ستنعم عليهم في الآخرة … ولهذه الخرافة أضع بعض التساؤلات لمن مازال عقله جامد :-

1. الصراط حسب خرافات وتحريف اليهود هو الذي سيحدد من سيدخل النار والجنة … طيب لماذا الحساب والعقاب الذي يسبقه ويؤتى هذا الكتاب بيمينه وهذا بشماله او وراء ظهره … ولماذا هذا يحاسب حسابا عسيرا عند الله وهذا يحاسب حسابا يسيرا …

2. الناس جميعا بمجرد ما يقفوا امام الله عزوجل يحاسبهم وتنتهي جلستهم يعرف مصيرهم فهذا ستقوده خزنة جهنم لجهنم وهذا سيسعى الى الجنة … ما علاقة ما تسموه الصراط في هذا الحالة !!

3. أيهما قبل الآخر صراطكم أم حوض النبي ؟؟ وهل يمكن لأحد بعد ان يشرب من حوض النبي ان يترنح ويسقط من صراطكم؟

4. صراط الذين أنعمت عليهم ؟؟ فمن هم الذين قد أنعم الله عليهم بالصراط ؟؟

5. حبل السيرك هذا ما فائدته بالعقل أساسا ليضعه الله العزيز الحكيم الذي قال وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين … وانا ارى ان وجود مثل هذا الحبل او الخيط وبأسلوب اليهود المسرود كحديث لعبة سيرك او طفولية لا فائدة منها أساسا

6. قال تعالى أيضا (خصمان بغى بعضنا على بعض فأحكم بيننا بالحق ولا تشطط وأهدنا إلى سواء الصراط) … فكيف يعني يهديهم داوود عليه السلام إلى سواء الصراط وهم جوا لعنده يحكم بينهم في المشكلة التي حصلت ؟؟

7.سيقول السفهاء ما ولاهم عن قبلتهم قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم …. السفهاء بيسألوا عن أمر دنيوي وهو تولية المسلمين عن قبلتهم الأولى للثانية .. فبالله عليكم هل من العقل ان يكون رد الله على هؤلاء السفهاء بنمط الرؤية التحريفية الخاصة باليهود بأن يقول لهم ( الخيط النحيف الحاد يوم القيامة ) !!!

8.من يشأ يضلله ومن يشأ يهديه إلى صراط مستقيم …. بالله عليكم كيف يعني أن الله يضلل من يشأ الضلالة في الدنيا ومن يشأ الهداية سيهديه الى الخيط الرفيع الحاد وهو وحظه يجتازه او يسقط .. أي ترابط بين الفكرتين الأولى دنيوية والتي تليها في آخر مراحل الحساب ؟؟؟

الموضوع يطول الحديث فيه ولكنني أختصرت لكم رؤية أخرى عن أساليب اليهود في تحريف القرآن الكريم والتي يجب علينا جميعا أن نسعى لتصحيح ثقافتنا وتاريخنا الاسلامي من أفكهم وأباطيلهم ….

والله غالب على أمره ولو كره الكافرون

د.يوسف الحاضري

التعليقات

تعليقات