المشهد اليمني الأول| خاص

في ملحمة تاريخية سيخلدها التاريخ، حاولت فيها قوات بني سعود مسنوده بالمرتزقة اليوم الأحد 4 ديسمبر/ كانون أول 2016م، خسرت كل عتادها المكون من ست آليات بالإضافة لمصرع عدد مهول من جنود العدو في عسير .
لقي العشرات من منافقي العدوان السعودي الأمريكي وجنود بني سعود مصرعهم وجرح آخرين خلال كسر محاولة تقدم فاشلة لهم على منفذ علب في عسير، فيما استهدف قصف مدفعي للجيش واللجان عدداً من المواقع في جيزان .

مصادر عسكرية اوضحت للمشهد اليمني الأول، أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية تصدت لزحف نفذه المنافقون وجنود بني سعود اليوم مسنودين بالطيران على منفذ علب الحدودي ما أدى إلى مصرع وجرح العشرات منهم.

المصادر اكدت تمكن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية من تدمير ست آليات عسكرية سعودية واحراقها بالكامل بمن فيها.
وهي عملية نوعية فريدة من نوعها أثبتت إمساك الجيش اليمني واللجان الشعبية بعناصر تحكم وسيطرة أفقدت العدو توزانة بالضربة القاضية، برغم إسناد سلاح الجو للزحف .
إلى ذلك وفي جيزان، أشارت الأنباء الواردة من هناك للمشهد اليمني الأول، إلى أن قصفاً مدفعياً مكثفاً للجيش واللجان استهدف مواقع المهدف والمحانيش وشرق الثوابتة وموقع ملحمة في جيزان، حقق إصابات مباشرة.
وأضافت المصادر أن تجمعات للجيش السعودي في مجمع القرن والتبة الحمراء وتبة الثلاثين أيضاً تعرضت لقصف مدفعي مكثف أسفر عن إصابات مباشرة .
المصادر بينت أن وحدات القنص كانت حاضرة في جيزان لتحصد رأس  جندي سعودي في التبة الحمراء.
في السياق تعرض جبل الدود لقصف صاروخي سعودي، كما شن طيران العدوان سلسلة غارات على نجران وجيزان .
وكانت وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية قد تمكنت من قنص ثلاثة جنود سعوديين في موقع الضبرة بجيزان و قنص جندي آخر في موقع الهجله بنجران وجنديين في منفذ علب و الربوعة في عسير .
كما استهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان تجمعا للجنود السعوديين في موقع الكرس في قطاع جيزان، واستهدفت أيضاً تجمعاً للآليات والجنود السعوديين في موقع الهجله في نجران .
فيما تم إحراق مخزن أسلحة للجيش السعودي في موقع المخروق بنجران، وإعطاب آلية عسكرية سعودية في مثلث الربوعة بعسير.

التعليقات

تعليقات