المشهد اليمني الأول| متابعات

قال وزير الخارجية البريطاني، أن بلاده، التي تؤيد الخطة الأممية والحل السياسي في اليمن، تهدف إلى تأسيس شرعية جديدة في هذا البلد.
جاء ذلك خلال مقابلة مع قناة BBC التي ركزت على الوضع في السوريا إلا أن الوزير بوريس جونسون تطرق إلى الملف اليمني وقال أن الأزمة في اليمن بدأت بسيطرة أنصارالله على الحكم. وفي هذا السياق قال جونسون أن بريطانيا تهدف  إلى تأسيس الشرعية مجدداً باليمن.
يذكر أن بريطانيا أيدت الخطة الاممية التي قدمها مبعوث الامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ للأطراف اليمنية ورفضها عبدربه منصور هادي لأنها تتضمن الاطاحة به وتسليم صلاحياته لنائب جديد تتوافق عليه كل الاطراف اليمنية.
إلى ذلك كشفت وكالة رويترز أن المبعوث الدولي  قدم طلبا رسميا لدولة الكويت، اليوم الاحد ، استضافة جديدة لمشاورات سلام يمنية من عشرة ايام. وتداولت عدد من الوسائل الإعلامية أن الطلب الذي قدمة ولد الشيخ الى دولة الكويت هو لاستضافة التوقيع المفترض بين الاطراف اليمنية على خطته لحل الأزمة اليمينة.
يشار إلى أن دولة الكويت أكدت في وقت سابق استعدادها استضافة الاطراف اليمنية، على أن يكون ذلك من أجل التوقيع على اتفاق نهائي ينهي الازمة في اليمن، في إشارة لعدم استعدادها لاستضافة جولة مفاوضات جديدة. خطة ولد الشيخ تتضمن تسليم هادي صلاحياته لنائب توافقي جديد واستقالة نائبه الحالي الجنرال علي محسن الاحمر وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

التعليقات

تعليقات