المشهد اليمني الأول| خاص

السعودية تتألم وتقصف مواقعها بقوة بعد إقتحام الجيش واللجان موقعي السفينة وسهوة بعسير وطرد الجيش السعودي منه

إستمرت المعارك الحدودية اليوم الإثنين 5 ديسمبر/ كانون اول 2016م، بتكبيد جيش سلمان خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، وطيران العدوان السعودي يتألم ويقصف مواقعه بقوة، والجيش واللجان يدمرون ويستهدفون ويسيطرون على المواقع السعودية بكل أريحية وتحكم وسيطرة تامة .
مصادر عسكرية أوضحت للمشهد اليمني الأول بأن وحدات الجيش واللجان إقتحمت موقعي السفينة والسهوة بعسير وألحقت بالجيش السعودي خسائر فادحة كما تمكنت من تدمير آلية عسكرية سعودية في موقع سهوة ومصرع طاقمه، فيما إستهدف الجيش واللجان مجمع الربوعة الحكومي في عسير الأمر الذي دفع العدو السعودي لقصف مواقعه بقوة حيث شن 5 غارات على الربوعة و3 على الثعبان، كما إستهدف جبل السهوة في الربوعة بـ 7 غارات .
المصادر أكدت أن وحدات الجيش واللجان بسطت سيطرتها على الموقعين بعد معارك طاحنة تم طرد الجيش السعودي منها وتحريرها .
إلى ذلك وفي نجران أفادت المصادر الواردة من هناك للمشهد اليمني الأول، بان تجمعات عسكرية سعودية خلف موقع سقام المطل على مدينة سقام في نجران تعرضت لقصف صاروخي عنيف من نوع الكاتيوشا .
كما أفادت المصادر عن تمكنت وحدات القناصة في الجيش واللجان الشعبية من قنص جنديين سعوديين في جبل المخروق، كما تم استهداف تجمعات للجيش السعودي غرب موقع المخروق محققاً إصابات مباشرة في صفوف العدو السعودي .
ويضاف موقع السهوة والسفينة إلى مواقع هامة إستراتيجية خسرها الجيش السعودي، ستكلف السعودية الكثير إذ ما استمرت في عدونها حيث ستصبح منطلقاً لعمليات كبيرة تقلب الطاولة على النظام السعودي .

التعليقات

تعليقات