المشهد اليمني الأول| شبوة

فجر مسلحون مساء الاثنين 5 ديسمبر/كانون أول 2016، انبوب لنقل النفط الخام، يربط بين حقول انتاج وميناء للتصدير في محافظة شبوة، شرق البلاد.
و قالت مصادر صحفية إن التفجير وقع عند النقطة رقم 9 لأنبوب النفط الرابط بين حقول العقلة النفطية في صحراء شبوة و ميناء بلحاف الواقع على البحر العربي.
معلومات أشارت إلى أن تفجير الأنبوب سببه خلافات بين قيادات حكومية و عناصر قبلية.
و أوضحت أن اتفاق تم بين مسئولين حكوميين و قيادات قبلية لإعادة انتاج و تصدير النفط من حقول العقلة، ضمن توجه حكومي لتفعيل ايرادات النفط.
و أشارت أن عناصر قبلية اقدمت على تفجير الانبوب، لعدم اشراكها في حمايته، قبل أيام من الموعد المحدد لبدء عملية الانتاج من حقول العقلة.
معلومات أخرى أرجعت التفجير للخلاف القائم بين قبائل مديرية عسيلان و قيادة قوات هادي، على خلفية احتجاز قائد اللواء 19 مشاة، العميد مسفر الحارثي، و الذي وضع تحت الاقامة الجبرية في الرياض بأوامر من علي محسن، و إصدار رئيس أركان قوات هادي أمرا بتكليف أركان حرب اللواء للقيام بأعمال القائد.
و ينتمي الحارثي لمديرية عسيلان بشبوة، التي تشهد مواجهات بين قوات هادي و مسلحي أنصار الله.
و توترت الأوضاع، الأحد، بين اللواء 19 مشاة و اللواء 21 ميكا المتمركزين في عسيلان، عقب تحركات اللواء 21 الموالي لحزب الإصلاح ومساعية للإستيلاء على اللواء 19 مشاة .

المصدر: يمنات

التعليقات

تعليقات