مولد النور من أرض اليمن .. بقلم أفراح الحمزي

فى كل عام تحتفل الدول العربية والأسلامية بمولد خير البشرية ومنقذها من الظلم والفساد والجور .
نعم هو منقذ البشرية وهو صفوة الأنبيإء انه منجي العباد وهو من ولد فى عصر الجاهلية وغيركل الكون وجعل لذلك الأنسان قيمة فى الارض وهدفه السامي من وجوده وخلقه ولقد حول الارض من الظلام الى النور بما اوحي له رب الكون والعباد نعم انه محمد ابن عبدالله وسيد خلق الله واخر انبياء لله وهو من اصطفاه الله بالشفاعة للامة. وكذلك بالحوض المورود.
فلقد شهد له أعداؤه بأنه من تحظى به البشرية وهو من علم الانسان معني السلام والنجاة من الهلاك الاكبر ومن بطش الطغاة فى الارض واخرج هذه الامة من عبادة الاوثان الى عبادة الخالق الذي جعل لكل خلق هدف . ففي هذه الظروف التي تشهدها اليمن من حصار وقتل وابادة عرقية وجماعية قرابة العامين يذكرنا بما قام به مشركون قريش فى سيد الخلق ومن اتبع الرسالة النبوية فهناك كان عام الحزن ومشوار نضال سيد الانبياء بدعاة ونشر الاسلام وانقاذ البشرية واتمام التكليف الذي كلف به من قبل ارحم الراحمين فى اتمام رسالته وتبليغ الانسانية لما هو خطر عليهم من الظلم والجور فى الحياة وماهي الغاية من خلق الانسان.
كل عام تحتفل اليمن بمولد خير الانام وكل عام يكشف لنا حكمة سيدنا رسول الله الاعظم من منافقين يسعون لطمس تلك السيرة والنهج والعظة التي نهجها سيدنا ونتبعها ونتشبع بها في قلوبنا كل ربيع انت لنا نبراس للمضي وعهد ان نكون على نهجك يارسول الله وعلى اكمال دين الله ورسالتك وان نكون اولي بمن قلت فيهم انهم احبابك وبكيت عليهم شوقا .
وها نحن نعاهدك ان تكون كل ايامنا عيد مولدك وان نتبع كل خطواطك من هنا من اليمن نشبع اولادنا واهلينا بسيرتك وان نقتدي بك فى الجهاد والصبروالثبات وهل اعظم حكمة من ما يجري لليمن فى صمودها وتحملها وثباتها في مواجهة كل ذلك التحالف والظلم وما يجري لليمن من حصار وابادة وصبر فى سبيل ان نعلي كلمة الحق ونبذ الظلم ان نكون قوما ينهون عن المنكر ويامرون بالمعروف .
ها هنا نشهدك الله ان شعب الايمان ماضي فى نضاله وجهاده وإعلاء كلمتك ونصرة الله وقلوبنا تقطر حزنا عليك ياسيد الخلق فى تقصيرنا فى الفرح بمولدك والعطاء فى هذا اليوم العظيم والله يعلم وملائكته والخلق كم انت حي فى قلوبنا ونؤثرك على اولادنا ونسائنا ورجالنا واموالنا ولا نقول غير نموت شهداء ولا نرضي بمن يغير ويشوه ماتم تاسيسه بجهدك واعلي الاسلام ولا نقول الا كما قالها علي رضوان الله تعالي عليه افي سلامة من ديننا فلا نبالي ان وقع الموت علينا ام نقع على الموت فى سبيل الله يرخص كل غالي .
يشهد الله انا نحن على نهجك ودربك يارسول الله نجدد العهد والدرب والميثاق وكل يوم انت مولود فى اطفالنا واجيالنا حتي يجمع الله بيننا وهو احكم الحاكمين .
نتوسل بك يا رسول الله صلوات الله عليك وعلى آلك الطيبين الطاهرين ان تفك عنها هذه الغمة وان تعيننا بالصبر والثبات والنصر وبعون الله يتم للامة الاسلامية الفلاح والنجاة بتعريفهم من هو منقذ البشرية واعادة واحياء ذكراه العطرة بين المسلمين واغاظة اعداء الاسلام وخاصة مملكة الشر التي لاتحتفل بمولدك كبرا وعنادا لاهل اليمن ورياء للمسلمين والله لا يصلح عمل الفاسدين .والله يعلم مافى قلوبهم وهو احكم الحاكمين.

بقلم أفراح الحمزي

التعليقات

تعليقات