المشهد اليمني الأول| متابعات

بعد مناشدات وزير حكومة هادي لقوات تحالف العدوان بمعرفة مصير إحدى السفن التي أبحرت من سقطرى إلى المكلا في حضرموت، أكدت مصادر مطلعة قبل قليل -فجر الأربعاء 7 ديسمبر/ كانون أول 2016م- غرق السفينة التي تحمل عشرات الركاب.
المصادر أفادت بأن السفينة كانت في طريقها إلى المكلا قادمةً من جزيرة سقطرى .. حيث وكانت السفينة مفقودة منذ خمسة أيام، كما أعلن عن ذلك وزير الثروة السمكية في حكومة هادي “فهد كفاين” عن فقدان الاتصال بسفينة كانت تقل نحو 60 راكبا من أهالي سقطرى باتجاه حضرموت .
وأشار إلى معلومات أولية عن تعرضها لحادث على بعد 29 كم من مدينة قلنسية بمحافظة سقطرى، مضيفاً بأن إفادة السلطات المحلية في سقطرى تفيد بنجاة اثنين من الركاب انقذتهم سفينة أخرى عندما وجدتهما على متن قارب صغير.
هذا وتتضمن حمولة السفينة المفقودة 25 قاربا صغيرا، كما توقع كفاين ان تكون هذه القوارب ساعدت بعض الركاب على النجاة.
فيما لم يتم التعرف على بقية الضحايا وعددهم 58 راكب ومصيرهم حتى الساعة مازال مجهولاً .

التعليقات

تعليقات