المشهد اليمني الأول| متابعات

اكد السيد حسن نصر الله ان المسلمين والمسيحيين في المنطقة يواجهون تحديات مشتركة، وأن الخيار الوحيد للحفاظ على حضارتهم ووجودهم هو التصدي للإرهاب، مشيرا الى ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومسؤولون اميركيون آخرون اعترفوا بدعم بلادهم للإرهاب.
قال الأمين العام لحزب الله لبنان، السيد حسن نصر الله ، خلال كلمة له اليوم: إن المسلمين والمسيحيين في هذه المنطقة وعلى مدى سنوات وخاصة في الآونة الأخيرة يواجهون تحديات مشتركة، وإن حضارة المسلمين والمسيحيين تتعرض للتهديد على حد سواء.
واضاف: ترامب وبايدن والعديد من المسؤولين الأميركيين اعترفوا بدعم بلادهم للإرهاب، والخيار الوحيد للحفاظ على حضارتنا ومنطقتنا ووجودنا هو التصدي للإرهاب ومقاومته.
وأكد السيد نصر الله أن حزب الله لا يوجد لديه ما يسمى بمصادر إعلامية أو سياسية أو برلمانية تتحدث لهذا التلفزيون أو تلك الصحيفة، وأن الجهات التي تعبر عن موقف حزب الله معروفة، مشيرا الى أن الحزب لم يتفق مع حلفائه في 8 آذار عن مصادر إعلامية أو غير ذلك.
وتابع: ليس لدينا في حزب الله إرسال الرسائل عبر أصدقاء أو سفارات أو غير ذلك، نحن نتحدث بالعلن سواء مع الصديق أو العدو عبر اللقاءات أو وسائل الإعلام، نحن معنيون بمخاطبة اللبنانيين جميعا.
وصرح السيد نصر الله: نحن وفخامة الرئيس ميشال عون وتياره على علاقة ممتازة، وعلاقتنا مع الرئيس عون قائمة على أساس الاحترام المتقابل والثقة العميقة

التعليقات

تعليقات