بالوثائق.. خيبة امل كبيرة تصيب السعودية والسبب؟

4011
صورة لاحدى جلسات دول مجلس التعاون

المشهد اليمني الاول |متابعات

اصيبت آمال المملكة العربية السعودية بالخيبة إزاء تطوير مشروع ما يسمى “الاتحاد الخليجي” ليحل محل دول مجلس التعاون الخليج (الفارسي)، وذلك بسبب قيام سلطنة عمان والامارات العربية المتحدة بعرقلة للمشروع السعودي.

ونشرت جريدة الوطن في صفحتها على الفيسبوك خبرا عن عرقلة سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة لمشروع تشكيل ما يسمى بـ”الاتحاد الخليجي العربي”، وقالت ان المملكة العربية السعودية سعت طوال الأعوام الماضية لإقناع دول مجلس التعاون بتطوير مشروع “المجلس” إلى “الاتحاد” ترتقي فيه الصورة إلى مشهد تكون فيه للجميع هوية واحدة وقيادة مركزية واحدة.

ورغم إلحاح وسعي السعودية لحسم موضوع “الاتحاد الخليجي”، فإن المشروع لم ير النور بسبب عدم موافقة سلطنة عمان.

واقترح الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مرة أخرى في القمة الخليجية ال37 بالبحرين مشروع تشكيل “الاتحاد الخليجي” بين دول مجلس التعاون، وأكد على ضرورته واعتبره هدفا لا مناص عنه. ولكن عرقلت سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة المشروع. وهذا الأمر قد أدى إلى خيبة آمال المملكة العربية السعودية إزاء تطوير المشروع المقترح.

وهذا المشروع يتغاير مع الاستقلال السياسي، والاقتصادي والأمني لدول الخليج (الفارسي) العربية.

وتقصد السعودية بتنفيذ هذا المشروع تقسيم أزماتها ومشاكلها بين دول مجلس التعاون.

أدناه الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس الإلكتروني عن عدم موافقة سلطنة عمان لمشروع “الاتحاد الخليجي”.

– See more at: http://www.alalam.ir/news/1894723#sthash.QtpuTm8f.dpuf

التعليقات

تعليقات