المشهد اليمني الأول| متابعات

تنبأ عالم الاجتماع النرويجي يوهان غالتونغ، المختصّ بعلوم السلام، بانحسار دور الولايات المتحدة كقوة عالمية خلال فترة تولي دونالد ترامب الرئاسة.
وكان البروفيسور في جامعة هاواي، الذي رشح من قبل لنيل جائزة نوبل، قد توقع عام 2000 انهيار ما وصفه بـ “الإمبراطورية الأميركية” قبل عام 2025، قبل أن يعود ويعدل من توقعه ليكون قبل عام 2020، وذلك إبان فترة حكم بوش الإبن.
ووفقا لموقع “ماذربورد” فإن غالتونغ يرى أن تولي ترامب للرئاسة سيسرع من عملية “الانهيار الأميركي”.
واشتهر غالتونغ بتوقعه بدقة العديد من الأحداث السياسية الكبرى على غرار الثورة الإيرانية عام 1978، ومظاهرات ساحة تيانانمن في الصين عام 1989، وأيضا أحداث 11 ايلول، ولكنه اشتهر بتوقعه انهيار الاتحاد السوفييتي.
يشار إلى أن غالتونغ كان توقع في كتابه “سقوط الإمبراطورية الأميركية.. وماذا بعد ذلك؟” صعود الخطاب الفاشي على الساحة السياسية الأميركية، وهو ما يراه البعض مجسدا بتصريحات لترامب قبل إجراء الانتخابات، وتبنيه لسياسة معادية للمهاجرين.
ويرى مراقبون أن تعند أمريكا ووقوفها إلى جانب السعودية سيغرقها في وحل يمني يتضاعف بعشرات المرات عن الوحل الأفغاني والعراقي وحتى السوري، لأن الدولار سينهار بمجرد أي تصعيد يمني ولو كان بسيطاً، أما عن النفط الصخري فقد يحتاج مدة أطول لتستقر به أمريكا أم من اليوم حتى عقد فمازالت رقبة أمريكا بالدولار ورقبة الدولار بالنفط .

التعليقات

تعليقات