ميلاد الرحمة العُظمى يزهو باليمن.. وايادي الجيش واللجان تضرب أعداء مولد الهُدى

يوم الأحد في سبعين صنعاء، يوم تزينت فيه العاصمة المحمدية .. يوم يجتمع ملايين المؤمنين من اصقاع اليمن . .ملايين الاحرار الاعزاء الكرام .. ملايين المعاهدين لصاحب المولد النوراني الوهّأج .يوم احتفال ذكر مولد الرسول الاكرم ..ملايين تقول بصوت يمني واحد بنفس يمني ايماني واحد .
لبيك يارسول الله .لبيك ياحبيب الله .نجدد العهد لك ياحبيب الرحمن كما نجدده لك كل عام في ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا حتى لقاء ربنا..ملايين اليمانيون تترجم معاني القربِ من خير البرّيه .معاني الطاعه والعهد والوفاء لسيد البشر .معاني الفهمِ عن سيد العالمين قائمةٌ في هذه الحشود المليونيه بأسرار ذلك المولود اباالقاسم صلى الله عليه وبارك عليه وعلى آله وكل من مضى في هذه السلسة .. سلسلة الهُدى والنور ..سلسلة المعرفة القرأنية والنبويه، سلسلة المحبة والعمل، سلسلة الصدق والالتزام، سلسلة الآداب والقيم، سلسلة الاطلاع على أسرار الوجود، سلسة الاطلاع على معاني أسماء الحق المعبود وصفاته جل جلاله، وحيازة السر من المعرفة به، وهي ألذُّ ما يُعطى الناس، وأعلى وأرفع ما يُعطى الناس كلهم، من أثر ذرات ذلك المولود صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله.
في حضرة صورة الواقع المشهود للقرآن ، رسالة الله العظمى .رحمة للعالمين .يرفع حضرة الحفيد الاكرم للرسول الاعظم سماحة قائد الثورة السيد القائد عبد الملك الحوثي حفظه الله بيديه الكريمتين لواء النصر والحرية والكرامة ويلقي علينا خطابه الزاكي الواعي العلمي الثوري الاخلاقي النيّر.يطل علينا اطلالة ينتظرها كل ذكر وانثى باليمن والعالم و من جديد في ذكرى مولد جده سيد الانوار الكامنه والظاهره الذي ذرات من أثر نور مولده صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله تحلّ بركة منقذ العالم على احتفال اهل اليمن الكبير كما هو معهود فهو صاحب الاحتفال الايماني الشريف في سبعين صنعاء اليمن وشرق الأرض ومغاربها من ذكر أو هدى أو نور أو صلاة أو قراءة أو عبادة ممن عرفت عمن أخذت من رأسها، رأسها محمد، رأس الذكر لكل ذاكر، رأس الشكر لكل شاكر، رأس الصلاة لكل مصلي، رأس العبادة لكل عابد، رأس الهدى لكل مهتدي، رأس الحضور لكل حاضر، رأس النور لكل منّور، رأس التقوى لكل متَّقي.. يا ربي صلِّ عليه وعلى آله وأصحابه صلاةً توفر به حظَّنا من السعادة بهذا النور، ومن السعادة من الاتصال ببدر البدور، والارتباط به في طول الأعمار، وعند خروج الروح من الأجساد، وفي البرازخ وفي يوم المعاد….
*ايادي الجيش واللجان تضرب أعداء مولد الهُدى:
في هذا اليوم المبارك.يوم الاثنين .يوم مولد سيد الزمان والمكان.يوم اهل اليمن في حضرة صاحبه عليه افضل السلام والسلام وعلى اله وصحبه الكرام .يوم عاد من جديد يجدد فيه اليمانيون العهد على خوض معركة الحق ضد اهل الباطل.معركة الحرية ضد دعاة العبودية.
معركة الله ورسوله ضد الشيطان واقرانه وقادة الويته حيث يسطر فيها مجاهدي الجيش واللجان في كل ميدان بطولات عظام و ويصنعون ملاحم جسام ويقدمون تضحيات ملئت الزمان والمكان واصبحت حديث كل من يملك صفة الكرام ..في يوم هو يوم ايادي الجيش واللجان التي تسحق جيوش ال سعود ومرتزقتهم و ارهابييهم وتحالفهم اللعين في تعز ونجران .. ومارب وجيزان .. وعسير والجوف وشبوة وميدي وعسيلان ..
يا لها من عامين تكبد فيها العدوان الخسائر من الارواح والمعدات التي اصابتهم بالانهيار والرعب والجنان. عامين كانها يوم أغر يملأ فم الزمان تبسماٌ وثناءٌ عن شجاعة مجاهدين تصدّت وتتصدى للألوف في ساعة يستبسل فيها الأبطال المغاوير ، فتثبت منه قلوب الخائفين وتفر من جوارهم جموع الغزاة والمرتزقة المنهزمين ، ثم تزلزل قلوب الأعداء المستعمرين المهاجمين ..
شجاعة يمانيون حمت فلذات أكبادهم وصانت أعراضهم ونفيس أموالهم ، انها شجاعة يمانيه لا تريد علواٌ في الأرض ولا استكباراٌ،بل تتخذ ذلك الموقف وسيلةًٌ إلى النصر حتى تنالهم رحمة الله للعالمين ، انكسر جبروت ال سعود المجرمين وجحافل الارهابيين ومرتزقتهم واصبحوا قاب قوسين او ادنى من نهايتهم والعزة لله ولرسوله والمؤمنيين ..صلوا على الحبيب المصطفى محمد واله وكل عام وانت بخير ومنتصرين يااهل الحكمة والايمان باذن الله.

بقلم أحمد عايض أحمد

التعليقات

تعليقات