المشهد اليمني الأول| خاص

بدأت الوفود الشعبية تتقاطر على ساحة الاحتفال المركزي بالمولد النبوي الشريف 1483 هجرية في العاصمة صنعاء على صاحبه وآله أفضل الصلاة واتم التسليم، وشهدت مداخل العاصمة صنعاء ازدحاما منذ الصباح الباكر للقادمين من خارج العاصمة.
اللجنة المنظمة استكملت منذ أمس وضع خرائط خطوط السير والتي ستضمن تنظيم عملية تقاطر المواكب الشعبية الى ساحة الاحتفال المركزي، حيث رسمت خطوط سير ومواقف محدده بحسب الدخول من منافذ العاصمة صنعاء، حين يتوقع أن يزداد التدفق والضغط على منافذ العاصمة صنعاء وخطوط السير مع وصول مواكب المحافظات البعيدة نسبيا عن العاصمة صنعاء.
وكان الرئيس صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى زار أمس ساحة الاحتفال المركزي بالمولد النبوي الشريف واطلع عن كثب على الاستعدادات للاحتفاء بالمناسبة العظيمة ، وتقديم الخدمة المميزة لضيوف المصطفي صلى الله عليه وآله وسلم.
ولفت إلى أن الاحتفال سيظهر للعالم مدى محبة اليمنيين للرسول الأكرم محمد صلوات الله عليه وآله، وهو رسالة للعدوان بأن الجبهة الداخلية لاتزال تحظى بالزخم الذي يمكنها من إنجاح مناسبات عظيمة كذكرى المولد النبوي الشريف.
ومساء أمس أكد الأخ علي السقاف عضو اللجنة التحضيرية الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة استعدادا للاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، بما في ذلك توفير الخدمات الطبية والتنظيمية وتامين ضيوف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
ويشارك نحو 7000 رجل أمن في تأمين ساحة الاحتفال المركزي بالمولد النبوي 1438هجرية وتنظيم الحشود ،بالإضافة إلى أربعة آلاف آخرين يتولون تامين خطوط السير وتنظيم عملية الوصول إلى الساحة المركزية للاحتفال بميدان السبعين، وتوافد العشرات من مراسلي وسائل الإعلام المحلية والدولية لتغطية الاحتفال.
وفي الإحتفال هناك كلمة مرتقبة لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، حيث من المتوقع أن يلقى خطاب هام يرتقبه المشرق والمغرب من أصدقاء وأعداء .

التعليقات

تعليقات