المشهد اليمني الأول| تقارير

براميل الورود و شارات النصر للجيش السوري بعد تحرير حلب الشرقية التي تعتبر ثاني أكبر مدينة بسوريا. دراويش حلب يحتفلون بالنصر العظيم للجيش السوري بكل شوارع حلب، والنسوة يذرفن دموع الفرح حاملين صور الدكتور بشار الأسد زعيم العالم العربي و الاسلامي من المحيط حتى الخليج. بينما الصبايا و الصبيان يرقصون حلفاءه الأبارار فرحا و النشوة تهز الأفئدة بعد سنوات من المعاناة و العذاب و القهر من عصابات الإرهابيين الدواعش الوهابيين التكفيريين شتت الله شملهم بفضل الجيش السوري. بالمقابل مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في حلب بدعوى إغاثة المدنيين.
يا سلام و الله فيكم الخير ..
الحدوثة صارت مفضوحة لأنها تأتي للمرة الثانية في ظرف وجيز بسبب انتصارات الجيش السوري و حلفائه و سحقهم لكل العصابات الإرهابية..
حقا هؤلاء في مجلس الأمن مع احترامي الشديد لروسيا الصين .. هم رعاة الإرهاب أما العصابات بسوريا و العراق فهم مجرد أدوات يمولها بعض شخاشيخ الخليج، و تدعمها أمريكا راعية الامبريالية العالمية و الصهيونية الماسون والغرب.. مع سكوت الزعماء العرب عبيد أمريكا و إسرائيل و صمت القبور للجامعة العربية = الحديقة الخلفية لواشنطن.
هذا أسميه ” عذرا” استمناء بلعاب الشيطان ” ..
إذا كان مجلس الأمن” قاعة الانتظار بالبيت الأبيض” مهتم لأمر المدنيين في سوريا و يعقد جلسات ماراتونية. فلماذا إذن لا يناقشون الوضع الكارثي في ليبيا،وفي اليمن حيث قصف الناتو العربي الصهيوني الأمريكي، المدارس و المستشفات ومخيمات ألاجئين بل حتى شاحنة تحمل القمح قصفوها، يوم أمس قصفوا مجمعا للدراويش بصنعاء كانوا يحتفلون بزين الأعياد في إشارة إلى عيد مولد نبينا الحبيب المصطفى ؟؟..
لماذا لا يناقش هؤلاء الكراكيز مع احترامي لبيكين موسكو.. بمجلس الأمن، جرائم قتل المسلمين في بورما؟؟..
كل هذا في واد و جرائم الصهاينة في غزة في واد آخر، أي نهم .. حصار من البر و البحر و الجو، لا طعام و لا دواء و لا غذاء، يسمح له بالدخول، أليست هذه أم الجرائم عندما يحاصر شعب حتى يجوع و يمرض ليستسلم و يسلم في أرضه ؟؟. كلا و ألف كلا أي و الله.. فشعب فلسطين لا يركع إلا لمالك الكون ..
أليست هذه جريمة نكراء، بل أم الجرائم حسب مواثيق القانون الدولي، عندما يسجن شعب في القطاع؟؟..
لماذا لم يعقد مجلس الأمن المتصهين ولو جلسة واحدة بخصوص ما يجري في الضفة الغربية من قتل الدراويش الفلسطينيين العزل بدم بارد، برصاص الصهاينة، الذين شفطوا أراضي الفلسطينيين لبناء مستوطنات…؟؟..
أليس الصهاينة من أشعلوا النيران بحقول الزيتون للفلسطينيين لغرض قصف أرزاق الدراويش، ومن ثم بناء مستوطنات على أراضي صارت مجرد رماد…الخ.
كما قلنا مرات عدة ان انتصار سوريا على الإرهاب المستورد من الخارج، خسارة كبرى جعلتهم يلطمون خدودهم. لان سايكس بيكو رقم 2 مخطط له ان يبدأ في العراق و سوريا و بناء كيان كردي و آخر سني و شيعي و درزي…الخ. و ستكون نهاية المخطط بالخليج من خلال توزيع مهلكة الصمت و الرمال بدولة آل سعود إلى كيانات سياسية إلى 3 دويلات ..
باقة من التدوينات على منبر الدراويش “مراكش تايمز″ المنبر المحاصر بالمغرب و عالم بني يعربن و سوف استمر رغم الحصار لأنني قلمي معقم بالنضال والمقاومة وعنفوانه غير محدود، أما ضرباته فهي أكثر شراسة من رشاش..
1 / حلب الشرقية الجيش السوري وحلفائه يلاحقون العصابات الإرهابية بين الأزقة و الدروب بحلب القديمة. بالمقابل إسرائيل تصاب بصدمة وخيبة كبرى فهي المخطط الأساسي لما يجري في العراق وسوريا.. فأمن الصهاينة بخراب دول الجوار، لقد سقط مشروعهم الداعوشي و جيش الحمير الحر،وباقي القطيع الإرهابي بما فيه التابع لتركيا. و بما ان الرئيس الأسد حرر ثاني اكبر مدينة في سوريا ” حلب” فحتما مجاديف الجيش السوري سوف توجه إلى الرقة الزريبة الكبرى للدواعش و دير الزور..ولكن ما يخيف الصهاينة و رعاة الإرهاب في الغرب و واشنطن، وصول الجيش السوري و حلفائه إلى درعة القريبة من الجولان السوري الذي يحتله الصهاينة. لان إسرائيل ستكون حينها أمام الجيش السوري و العدو اللدود حزب الله، و إيران المدعم الأساسي لسوريا ضد الإرهاب المستورد. لذلك الصهاينة يعتمدون على الدواعش بدرعة لحماية الجولان السوري المحتل. لكن سوريا انتصرت بفضل الله و بفضل حلفائها،وتوقعنا انتصارات ساحقة للجيش السوري العظيم،الذي كسب خبرة كبيرة في الميدان،والنصر مستمر حتى تحرير آخر شبر من ارض الشام و الجولان..
2 / إسرائيل جرثومة وسط الجسد العربي بالشرق الأوسط و واشنطن الطبيب الذي يزيد من عمر الورم الخبيث الصهيوني، لذلك سلمت أمريكا اليوم آخر ما جد و استجد في صناعتها للطيران الحربي حيث توصل الصهاينة اليوم بطائرتين من نوع اف35 المعروفة بدقتها في ضرب الأهداف و المراوغة. وعليه فقد صارت دولة الصهاينة تملك الجو بالمنطقة.
كل عام و انتم عملاء للغرب و الأمريكان و الماسون الصهاينة ..
ألف تحية للزعيم بشار الأسد، والسيد حيدر العبادي رئيس حكومة العراق،و الدكتور بن حبتور عبد العزيز رئيس حكومة الإنقاذ الوطني باليمن،و السيد حسن نصر الله، زعيم المقاومة الإسلامية،و الرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس العالم فلاديمير بوتين ..
ناموا يا حكام العرب فما فاز سوى النوام، و حتما فان شعوبكم ستثور عليكم في يوم من الأيام القريب لأنكم ساقطون و حماتكم خارج حدودكم ذاهبون وعنكم ساهون.. 2017 العالم سيتغير بسقوط داعش و صعود اليمين في أوروبا و أمريكا ترامب نموذجا.
3/ مدينة الباب السورية.. السهم الكردي سوف يقصم ظهر أردوغان، وعصابته:
” درع الفرات على وزن درع الدولار ” .
مدينة الباب تعتبر البوابة المقابلة لحدود الأتراك ويخشى أردوغان سيطرة الأكراد عليها، وبعد تمويله لعصابات إرهابية لتخريب سوريا و قتل شعبها، عصابة :
” نورد الدين زنكي” نموذجا،العصابة التي ذبحت الطفل الفلسطيني، ذو 14 عاما.وبعد فشل هذه العصابة الزفت في تحقيق ما هو مطلوب منها ،قام السلطان العثماني أردوغان، بتأسيس قطيع جديد تحت اسم “درع الفرات” على وزن “درع الدولار” .. لكن العصابة الزفت تلقت هزيمة كبرى من عصابة داعش بمدينة الباب و قريبا سوف تسقط المدينة في يد القوات التركية السورية الديمقراطية الباسلة التي تحيط بالمدينة .
ساعات قليلة و يعلن الجيش السوري حسمه لمعركة حلب و الدراويش يخرجون بالهتافات رافعين شارات النصر و صور الزعيم العربي الكبير دولة الرئيس الدكتور بشار الأسد تزين حلب الله .. الله .. الله .. على بلاد الشام تعود إلى حضن الوطن الأم سوريا .. بلاد الشام التي ذكرها رسونا الكريم بأرفع العبارات.
4/ لا عزاء لكم يا رعاة الإرهاب حلب تعود إلى أحضان الوطن الأم سوريا
هي صدمة مدوية تنبأنا لها مند أعوام بعد إحضار كل الإرهابيين من جنسيات عدة ومنهم المحكومين بتهم الإرهاب بدول عدة، وتم غسل دماغ مراهقين طائشين لأجل الحرب في سوريا مع ان هذه العملية يجب أن يتكون في إسرائيل لتحرير فلسطين ..أي نعم ..
واشنطن إسرائيل الغرب الماسون وبعض شخاشيخ الخليج…الخ. يضربون خدودهم على هزيمتهم،ويقرصون أطيازهم بعد فشل مشروعهم في تقسيم سوريا إلى دويلات مشوهة وإسقاط دولة الرئيس الزعيم الدكتور بشار الأسد حتى تصبح سوريا نموذج من ليبيا .. ولهذا فالأمريكان صاروا يتوسلون الرئيس بوتين السماح للعصابات الإرهابية الخروج من حلب سالمين، وقد سمح الجيش السوري بخروج آلاف منهم إلى إدلب و البعض سلم نفسه، لكن هذه الحدوتة انتهت وصمم الروس و السوريون على الاستمرار في الاقتتال، أو رفع الراية البيضاء و تسليم المجرمين أنفسهم و سلاحهم و محاكمتهم …
لا در دركم فسوف تعاد إليكم بضاعتكم و حتما و هذا كررناه في مقالاتنا ان عام 2017 سوف تعود فيه العصابات الإرهابية لزلزلة استقرار دول عدة : من تركيا إلى أوروبا الغربية وحتى شمال إفريقيا ليبيا تونس نموذجين…الخ.
5/ التفجيرات التي حصلت بإسطنبول، حصلت ربع ساعة بعد مرور موكب أردوغان من مكان التفجيرات.
سؤال:
هل المستهدف هو أردوغان عدو الأكراد الذي يحاربهم في العراق و سوريا، ويسجنهم و يمنع عنهم ابسط الحقوق في تركيا؟.
سؤال آخر:
كيف علم المنفذون للتفجيرات مكان و زمان مرور موكب أردوغان ؟
سؤال أخير:
ألا تجدون معي ان هناك “ربما و الله اعلم” اختراق للمخابرات الداخلية ؟
مدير الاستخبارات اليوم الأحد، عبد الرحمن شمشك يصرح إن موكب أردوغان مر من جانب المكان الذي وقعت فيه تفجيرات إسطنيول 15 دقيقة قبل ان تقع الانفجارات ..
جماعة تدعى “صقور حرية كردستان” تعلن مسؤوليتها عن جريمة التفجيرات…الخ.
يبدو لي و الله أعلم ان العملية كانت بنفس التكتيك الذي استعمله الإرهابيون في اغتيال رئيس حكومة لبنان السابق رفيق الحريري،ونفس التكتيك نجا منه حسني مبارك ذات يوم عندما كان يزور إثيوبيا.. حزب العمال الكردستاني ينفي أي صلة له مع الجماعة السالفة الذكر أعلاه.
قلت في مقالات سابقة عدة ان الأكراد لن يتركوا اردوغان يسفك دمائهم في العراق و سوريا .. وطالبنا مرات عدة أن يكون اردوغان رجل ديمقراطي، و يعطي للأكراد حقوقهم و أضفنا ان الاتحاد الأوروبي لن يقبل بعضوية تركيا بسبب سفك دماء الأكراد الأتراك و أبناء عمومتهم بدول الجوار؟.كنا من الأوائل اللذين وصفوا أردوغان بالسلطان العثماني الراغب في الهيمنة على المنطقة سوريا نموذجا، و تنبأنا بفشله، وأيضا توقعنا بإرهاب سيضرب تركيا تفجيرات مطار إسطنبول نموذجا …الخ. وهذا ما حصل. إرهاب داعوشي، وأعمال إجرامية بإمضاء فصائل كردية ترغب في الانتقام من أردوغان .. كل هذا في واد و رغبته في إعادة تدوين الدستور التركي لغرض تغيير وظيفة المؤسسة الرئاسية من رمزية إلى مؤسسة تسيطر على البلاد و العباد. تذكروا الانقلاب ” المسرحية ” ماذا فعل أردوغان؟.
ألم يعتقل مدنيين و عسكريين و موظفين وقضاة و نواب من مؤسسة النيابة العامة…الخ. و كأنه يقطف الورود من حقل مترامي الأطراف .. يبتع إلى اللقاء
كاتب مدون ناشط حقوقي مستقل محاصر من طرف إعلام المغرب و العربان.

بقلم د.محمد كوحلال

التعليقات

تعليقات