تقرير سنوي مرعب بالأسماء والصور والأرقام .. مصرع أكثر من 2883 قيادي منافق في مختلف الجبهات – بالأرقام والأسماء والصور: هؤلاء هم قادة المرتزقة السمان الصرعى .. نأتي بأسمائهم من كل الميادين – النتيجة والتأثير والمعنى من ذلك ؟ “تقرير وقراءة عسكرية سنوية خاصة”

المشهد اليمني الأول| خاص – أحمد عايض أحمد

نأتي بأسمائهم وصورهم واماكن مصرعهم من نافذة صدق الكلمة، اتيان بيان عيان من الميدان لا يشوبه شائب ولاغبار .. لان قادة الجيش واللجان والاجهزة السرية اليمنية لهم بالمرصاد يعلمون عدد أنفاسهم ونبضات قلوبهم وماذا يأكلون ويشربون واين ينامون، ولن يحقق النصر ويصنع الانجاز إلا من يثق بالله ثم يمتلك هذه القدرات العسكرية والاستخبارية الفذة والمدهشة للعالم .
لم يتعاطى الإعلام معها بشكل منفرد وهذه لأول مرة نتعاطى مع الضربة الإستراتيجية التي وجهها الجيش واللجان الشعبية لقادة الصف الأول والثاني من منظومة المرتزقة وداعش ابنة السعودية الارهابية ولأهميتها العسكرية والاعلامية، والتي لم تحظى بتغطية إعلامية شاملة، وجب علينا أن نفرد لها المساحة كونها صنعت التأثير العملياتي والإستراتيجي الشامل في مسار المعركة وخصوصاً أن هذه الضربة الشاملة والممنهجة كانت جراحية دقيقة على شاكلة ضربات صاروخية وعمليات عسكرية خاصة مابين الانتقائية والانسيابية بالميدان لم يخوض الجيش واللجان المعارك عملياته العسكرية بشكل شمولي بل انتقائي تصاعدي يستهدف نقاط القوة لدى جيوش الغزاة والمرتزقة والارهابيين يقابلها عمليات عسكرية للغزاة والمرتزقة بشكل شمولي، وهنا كلمة السر التي قلبت الميدان رأس على عقب وغيرت مجريات المعركة في كافة الميادين.
المعهود في المعارك والحروب ان خسائر الجيوش من القادة بمعدل مصرع قائد عسكري من الصف الأول وقائد عسكري من الصف الثاني يقابله مصرع 30 مقاتل تحت إمرتهم أي 2 من 30 إلا في اليمن حدث العكس حيث كانت ولا زالت عمليات الجيش واللجان تقتل بمعدل 10 قادة عسكريين من الصف الأول والثاني و 50 مقاتل تحت إمرتهم أي1 من 5 سواءً من الغزاة والمرتزقة، وللعلم يلقى 5 ضباط سعوديين مصرعهم و20 جندي أي 1 قائد مقابل 4 جنود وهي تعد نكبة عسكرية كبرى للجيش السعودي تكشف ضعفه وجوانب الخلل الخطيرة فيه .
في العراق كان يسقط جنرال أمريكي وضابط إلى جانبه و80 جندي أمريكي .. وفي سوريا يقتل قائد ميداني و130 مقاتل .. نتحدث عن القادة العسكريين من الصف الأول والثاني الذين لهم مناصب تمنحهم ادارة المعركة في مساحة كبيرة من المواجهة.
شكّل سقوط قادة المرتزقة من الصف الأول والثاني بهذا العدد الكبير إنهيار عسكري عميق في صفوفهم وتحول إلى عامل ضغط قوي على الغزاة الذين يعتمدون عليهم في المعارك البرية هذا من جانب. أما الأدهى والأمر ان جيوش المرتزقة والارهابيين اصبحوا يفتقرون إلى القادة العسكريين لإدارة المعركة وهذه تعد نقطة من نقاط التحول الحاسمة في تفكيك ما تبقى من جيوش المرتزقة والارهابين التي يصل عددها إلى النصف مليون مقاتل في كافة الجبهات.
هناك فوضى عسكرية حقيقية في صفوف المرتزقة وتخبط عسكري مرعب مما أجبر قيادة الغزاة إلى استخدام تكتيك نقل المرتزقة لخوض المعارك من جبهة إلى جبهة واخرها جبهات ما وراء الحدود وخصوصا ان عامل الطيران الحربي والمروحي للغزاة لم يعد مجديا ولا رادعا لقوات الجيش واللجان بل سلاح الجو اصبح قوة استنزاف حقيقية للسعودية وتحالفها وفوائدها في المعارك البرية تعود للجيش واللجان.
لذلك تعد الضربات العسكرية اليمنية الاستراتيجية هو اسلوب وتكتيك عسكري جديد و فريدة في فنون الحرب كونها عمليات عسكرية جراحية تستهدف القمة أي صفوة القادة وتترك القطيع “المقاتلين” في حالة تيه وتخبط في ميادين المعركة، لان الجيوش بدون قاده تذوب في الميدان كما يذوب الثلج في حر الصيف.
إذن هذه الضربة هي واحدة من ضربات عديدة إستهدف الجيش واللجان من خلالها مكامن القوة لدى الغزاة والمرتزقة وتحويلها الى فوائد ميدانية تسهل عمليات الجيش واللجان وتعجل بالنصر بأقل الخسائر البشرية والمادية وهذه الضربات متعددة الأوجه، والتي سحقت أوراق الغزاة والمرتزقة، ورقة ورقة، أتت من استراتيجية حرب عليا رسمها سماحة قائد الثورة ونفذها قادة ومقاتلي الجيش واللجان وبطبيعة الحال هو الله العلي القدير الذي ينصر عباده المجاهدين.
نطرح لكم مجموعة من قادة المرتزقة بإسمائهم وصورهم وأين لقوا مصرعهم في كافة الميادين وهم قادة الصف الأول والثاني، مع إضافة أعداد قادة ميدانيين لقوا مصرعهم إلى جانب المذكورين ولم يتم ذكر اسمائهم و تم حصر اعدادهم بدقة من قبل الإعلام الحربي والإعلام الغازي والمرتزق.. وبدايةً من :
تعز:
مصرع القيادي في تنظيم داعش (كتائب حسم) المدعو سام محمد ناجي سعيد التعزي المكنى (بأبي عبدالرحمن) قائد مجاميع داعش الذين ارتكبوا جرائم قتل وسحل بحق أسرى الجيش واللجان في شوارع تعز. ومصرع القيادي العقيد بسام العزاني، والقيادي عبدالحليم علي شمسان رئيس حزب الاصلاح في مديرية الصلو، والقيادي منصور عبدالمغني، والقيادي البارز في مرتزقة العدوان المدعو ” عدنان فاضل ”والقيادي في صفوف المرتزقة بتعز محمود الزعيم والقيادي المدعو “توفيق دبوان الشرعبي” القائد الميداني للمرتزقة بحي الحصب والقياديَّ الميداني لمرتزقة العدوان المدعو ”ماجد يحيى السامعي في جبهة ثعبات وثلاثة من أبرز قيادات المرتزقة وهم قائد المرتزقة في جبهة ثعبات المدعو ”محمد مجلي” والقيادي المدعو ”مصطفى درهم” والقيادي المدعو ”أمين المخلافي” وهما من أبرز القيادات الميدانية لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة تعز.والقيادي المدعو ” محمد حمود ” ينتمي أيضا لكتائب ما يسمى حسم التابعة لتنظيم ” داعش ” والقيادي محمود زائد والقيادي عبدالفتاح الفقيه والقيادي عبدالرحمن حسن والقيادي رشاد وحكيم والقيادي أحمد غالب والقيادي بلال الصامت والقيادي صادق الصامت والقيادي صادق الشجاع والقيادي عبدالرحمن النجار .
وابرز القيادات الميدانية وهم عبده العطفي ومحمود الجبيحي والارياني الفتاحي بذباب وقائد مرتزقة العدوان في منطقة حيفان العقيد المدعو وليد الذبحاني والقيادي المدعو “أبو أيوب الأنصاري “ والقيادي يسمى بالقاضي الشرعي للتنظيم المدعو “أبو همة والقيادي أركان حرب اللواء 35 المعين من قبل قوات العزو العميد “ محمد العوني ” وكبار قيادة القاعدة، بجبهة الضباب بمحافظة تعز وهم، يحى مبهيط وأبوعبيدة الحدي. والقيادي التكفيري نادر الحليلي والقيادي صالح (أبن عم الشيخ والقيادي التكفيري عدنان رزيق – شبوه) والقيادي عبدالرحمن محمد قاسم الصبري والقيادي قائد الياسري المخلافي و(القائد) ملازم اول عبده محمد غانم والقيادي الملازم رائد عبده سعيد المخلافي والقيادي العقيد محمد عبده غالب والقيادي محمد هزاع العدني والقيادي محمد عبدالولي هزاع المليكي والقيادي الميداني البارز المدعو احمد الديماني الذي لقي مصرعه بجبل المنعم ومنطقة موكنة غرب مدينة تعز.
ومصرع القيادي المدعو ” محمد الحميدي ”قيادات المرتزقة فى جبهة ثعبات منهم: محمد مجلي من أكبر القيادات يعمل مدرس وهو من المشاركين فى حرب دماج بالاضافة إلى مصرع القيادي مصطفى درهم وقيادات أخرى أثناء محاولتهم الزحف بإتجاه الجحملية والقيادي احمد محمد حميد عقلان بالمسراخ والقيادي عادل الشعبي -الضباب وابوالعباس المنافق المرتزق ( عادل العزي )والقيادي ماهر الجبزي وصالح اليافعي والقيادي مراد صادق سرحان والقيادي الداعشي المدعو هاشم السيد بإصابات بالغة
والقيادي هاشم توفيق…والقيادي “محمد عبده الجوبري “والقيادي ”عبده غيلان الجوبري” ووالقيادي ”عماد طه أحمد صالح ”..والقيادي المرتزق “محمد صالح الجمهوري” ، حيث لقي القيادي المرتزق المدعو “مبارك محمد هزاع” مصرعه ، والذي يعُدّ من أبرز القيادات التكفيرية وعضو ما يسمى المجلس العسكري في مديرية مشرعة وحدنان … ومصرع القيادي المدعو “الشيخ محمد عبدالله علي فاضل المخلافي” .. والقيادي معاذ النعماني.. والقيادي الداعشي يوسف ابو الخطاب و672 قيادي اخر لقوا مصرعهم إلى جانب القيادات المسمّاه سابقا .

%d8%b5%d8%b1%d8%b9%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%aa%d8%b2%d9%82%d8%a9

إب:
لقي القيادي الميداني في مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي غمدان علي الشعوري بمديرية حزم العدين و13 قياديا جميعهم من داعش و8 قادة من حزب الاصلاح و13 ضابط قيادي مرتزق لقوا مصرعهم في العام 2016م.
البقع:
مصرع القيادي فؤاد العبيدي، والقيادي حيد مبروك زبين العبيدي، والقيادي صفوان اللبان والقيادي أبو بكر البوكري الصبيحي، والقيادي قابوس الدعم، والقيادي ياسر الخضر صالح، والقيادي علي سليمان والقيادي ابو بكر عثمان ابو بكر، والقيادي سالم صالح الزامكي والقيادي المدعو “عدنان القروي” احد ابرز قيادات التنظيم في عدن من منطقة القلوعة، بالإضافة لمصرع 62 قياديا عسكريا وارهابيا اغلبهم من المحافظات الجنوبية وخصوصا أبين وعدن ولحج.
نهم:
مصرع قائد الكتيبة الإخوانيه نبيل الزنقل، والقيادي محمدعلي سعيد العامري، والقيادي مانع الدجري والقيادي محمد الأجدعي، والقيادي علي منصور الحميضة، والقيادي سلطان حمد العكيمي، والقيادي المرتزق العقيد عبده مسعود العماد قائد الكتيبة الثانية في ما يسمي باللواء 81 التابع لقوات الغزو واﻹحتلال، والقيادي الميداني ناجي مجوحان، وهو من أبناء نهم، بالإضافة إلى قياديين قبليين من الجدعان (عميسان، والصفري) والقيادي سعيد صالح الدويشة والقيادي المدعو ” مجيب حسن الشبيبي ” والقيادي المرتزق ” محمد علوان” وهما من القيادات الميدانية والعسكرية البارزة للمرتزقة والقيادي المدعو أحمد العصامي أبرز قيادات المرتزقة و182 قائد عسكري وقبلي صف أول وثاني لقوا مصرعهم في منذ شهر مارس الماضي 2016م.
الضالع
مصرع القيادي ماهر جعوال في مريس بالضالع، وقائد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بمحافظة الضالع العقيد نصر الربية واثنين من مرافقيه القياديين الذين لقوا مصرعهم وهم في الطريق الرابط بين محافظتي شبوة ومأرب ومصرع 63 قياديا من الصف الأول و126 قيادي من الصف الثاني أغلبهم من داعش وتنظيم القاعدة.
مأرب:
مصرع القيادي المرتزق محمد عبده المنجر بصرواح، والقيادي المنافق محمد الشعبي قائد مجاميع اقتحامات . والقيادي خالد الجهمي قائد مجاميع بني جبر التابعين للعدوان السعودي اأمريكي و مصرع القيادي قائد كتائب القاعدة في مأرب المنافق مبخوت علي العراده، وهو من أقارب محافظ مأرب المنافق سلطان العرادة. والقيادي أمين عام حزب اﻻصلاح بصرواح المنافق خالد مقري ربيع، ومصرع المنافق الجنرال عبدالرب الشدادي قائد المنطقة الثالثة المعين من قبل هادي في صرواح وأكثر من 25 قياديا عسكريا وقبليا وحزبيا من حزب الاصلاح إلى جانب قيادات ميدانية وعسكرية متوسطة في ضربة واحدة .
والقيادي المدعو أبو القعقاع جاء بعد عملية رصد دقيقة، ويُعد المدعو أبو القعقاع أحد أبرز القيادات العسكرية التي تم تعيينها من قبل تحالف العدوان بمأرب. ومقتل القيادي في مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي المدعو ” قاسم السلفي – أبو عبدالله ) أحد أبرز القيادات العسكرية للمرتزقة مع عدد من مرافقيه في مواجهات مع قوات الجيش واللجان الشعبية بمنطقة المشجح بمحافظة مأرب، ومصرع والقيادي الشيخ المنافق والقيادي الميداني حسين علي جار الله العريف في مشارف صرواح، والقيادي المنافق عبداللطيف القبلي .. والقيادي المرتزق بلال عزيز مجيديع المرادي قتل صرواح مأرب
والقيادي المرتزق علي بن علي العسودي قتل في مواجهات صرواح والقيادي عبدالمجيد العشبي قتل في صرواح مأرب و القيادي في مرتزقة العدوان محمد محمد الحضراني، و الصريع القيادي المرتزق النقيب محسن علي الأعوج، والقيادي المدعو ” عبدالله ناصر بالغيث ” قائد محوري الجفينة والفأو وقائد القطاع الأول في جبهة صرواح، والقيادي رئيس عمليات جهاز الأمنيات في مديرية مأرب. والقيادي المدعو شايف العامري، والقيادي علي الحميضي ومصرع القيادي المنافق المرتزق مرسل القبلي قائد الكتيبة الرابعة في اللواء 103 بصرواح والقيادي العقيد الركن عبده علي محمد بدير قائد كتيبة رعد الشمال باللواء 55 والقيادي المرتزق الرائد عبدالحميد أحمد بن صالح دحان الجهمي، والقيادي ماهر منصور صالح حزيم الجهمي، والقيادي فارس حمد جابر الشبواني، والقيادي حسين هماس المرادي. والقيادي سليمان فيصل محمد مسعد مدبر والقيادي ناصر صالح أحمد العيال والقيادي سلطان أحمد ناجي الشدادي، والقيادي في قوات المرتزقة العميد علي محمد العواضي، والقيادي في التنظيم الارهابي داعش المدعو حمزة مبهيط، والقيادي العقيد ركن عبدالله دحوان قائد الشرطة العسكرية المعين من قبل تحالف العدوان والقيادي المدعو العميد العميل ”صالح بن صالح الشدادي” برصاص قوات الجيش واللجان الشعبية في معارك منطقة العبدية في محافظة مأرب .
بالإضافة لـ 413 قياديا عسكريا وارهابيا وحزبيا وقبليا لقوا مصرعهم بجبهة صرواح .
لحج:
مصرع القيادي المرتزق نعمان الأغبري لقي مصرعه في كرش، والقيادي المرتزق العقيد عبدالسلام الصبحي، والقيادي المرتزق حبوب البكري والقيادي العميد المرتزق فضل الهباب، والقيادي المرتزق محمد محسن ثابت القطيبي، والقيادي المرتزق عارف مسعود الصبيحي، و القائد الميداني في صفوف المرتزقة أحمد سلام متأثرا بإصابته في معارك في جبل العسقة بجبهة كرش. ومصرع القيادي المرتزق العقيد عبدربه مانع القهدود قائد فوج في معسكر لبوزة و 6 ضباط قياديين اخرين، والقيادي العقيد فضل سالم الردفاني قائد جبهة كرش. والقيادي المرتزق العقيد ركن فضل محسن النجد قائد استطلاع محور العند و342 قيادي عسكري برتبة عقيد وعميد ومقدم و36 قيادي داعشي من انصار الشريعة وداعش.
ميدي:
مصرع القيادي العقيد الركن ضيف الله الوهبي، والقيادي المقدم ركن محمد عبده الطيابي، والقيادي المساعد عبد ربه السليطي. والقيادي قائد اللواء 82 العميد صالح الخياطي المعين من قبل تحالف العدوان والقيادي قائد المرتزقة في جبهة ميدي المدعو منصور ثوابه، ومقتل القيادي العسكري المقرب منه فائز بن أحمد محمد ثوابه، خلال محاولات تقدم باتجاه صحراء ميدي بحجة. ومقتل القيادي في مرتزقة العدوان الشيخ جابر محمد أبو شوصاء ومصرع القيادي المدعو محمد زيد الغيلي أحد قيادات المرتزقة ومصرع 86 قياديا عسكريا من الصف الأول بالمرتزقة وفق الأرقام المسجلة والمؤكدة من الإعلام الحربي وإعلام المرتزقة.
شبوة:
مصرع القيادي فارس ناصر عبدالله العمري، والقيادي ناصر شيخ موسي العولقي، والقيادي عبدالله عبدربه السودي‏، والقيادي صالح على العولقي، والقيادي عارف أحمد بن أحمد المذاح ‏ ”ومصرع القيادي المرتزق (مفرج ابن سالم دهشل الحارثي) في عسيلان. والقيادي صالح عبدالله سوده أحد القيادات العسكرية في اللواء التاسع عشر التابع للمرتزقة في شبوة و23 قياديا عسكريا جميعهم من المحافظات الجنوبية إضافة إلى ذلك مصرع 18 من القادة الكبار بداعش.
الطوال:
مصرع القيادي المرتزق /غيلان عبده المسوري جبهة حرض، والقيادي المجنحي ركن التوجية المعنوي المعين من قبل التحالف للمنطقة العسكرية الخامسة، والقيادي العقيد على المشحرج مسؤل التوجية المعنوي في المنطقة الخامسة، والقيادي العميد جبر الدوه مدير مكتب قائد المنطقة، بالإضافة إلى أثنى عشر قائد برتب مختلفة بين رائد وعميد بضربة عسكرية واحدة، و52 قائد عسكري بــ 6 عمليات للجيش واللجان، إضافة إلى 88 قيادي آخر لقوا مصرعهم في عمليات تصدي للجيش واللجان.
الجوف:
مصرع القيادي المرتزق “يحيى العفن”والقيادي صالح بن زايد عافية والقيادي مبارك العبادي أحد قيادات المرتزقة وإصابة القيادي أمين الوائلي ومصرَعِ رئيس عمليات ما يُسمّى لواء النصر التابع لقائد المرتزقة بالجوف أمين العكيمي، إلَى جانب المدعو بن خميس أحدَ قادة المرتزقة. ولقي القيادي الكبير في قوات مرتزقة الرياض محمد علي الحنيوي… والقيادي المدعو مانع حمد صالح عرزة أحد قيادات القاعدة لقي مصرعه بمديرية المصلوب .. والقيادي المنافق المرتزق فهد بن فيصل الشايف و والقيادي الشعبي بالإضافة إلى 5 قيادت أخرى دون ذكر أسمائهم بعملية عسكرية واحدة .. و القيادي المرتزق المدعو ” محمد علي قيراط ” أحد أبرز القيادات العسكرية للمرتزقة والذي قتل خلال المواجهات التي شهدتها منطقة وقز بمديرية المصلوب بمحافظة الجوف و276 قيادي عسكري و46 قيادي من داعش وانصار الشريعه ينتمون لحزب الإصلاح الإرهابي .
البيضاء:
مصرع القيادي صالح المشدلي، والقيادي حاتم الطيابي، والقيادي محمد الوحيشي، والقيادي علي عبدالله البرماني، والقيادي أيوب العامري نجل مستشار الفار هادي باتجاه جبل الشبكة المطل على منطقة العقلة .. وفي منطقة الزاهر مصرع القيادي صقر الصنعاني والقيادي ابو خليفة نجل عبد الوهاب الحميقاني و32 قياديا داعشيا و118 قائد عسكري برتب عسكريا عليا أغلبهم من المحافظات الجنوبية، حيث لقوا مصرعهم بجبهة مكيراس، هذه قطرة من بحر الخسائر المرعبة والتي إنتزعت أرواح قادة المرتزقة والارهاب أدوات الغزاة المجرمين .
إن كافة الأرقام والمعلومات والاسماء والصور صحيحة 100% تم جمعها من الإعلام الحربي والإعلام المرتزق والغازي والمحايد طيلة اشهر.
وفي الختام:
هذا مايصنعه قائد الأنصار وشعب الأنصار وجيش ولجان الأنصار وقبائل الأنصار الأخيار، ضد تحالف الأشرار لذلك ان اسرار عمليات الجيش واللجان التي تستهدف قادة المرتزقة هي كثيرة وألغاز خططهم معقدة والنتائج الميدانية المبهرة والمنجزة التي يحققونها لا تحصى على كافة المستويات وبجميع المجالات وتأثيراتها ليست عسكرية فحسب، بل استخبارية وسياسية واعلامية واقتصادية ومجتمعية واقليمية ودولية واكبر الخاسرين من مصرع صفوة القادة العسكريين والارهابيين هم النخبة السياسية المرتزقة المنفية في عواصم العدوان ومصرع قادة المرتزقة بعدد يوازي عدد الجراد هي كابوس على ال سعود وخسائر خلطت حابلهم بنابلهم جعلتهم في يأس وانهيار وحالة استنزاف شاملة والنصر قريب ولله عاقبة الامور .

إليكم الصور ماستطعنا جمعها وبإمكانكم التأكد من الأسماء والبحث للتحقق من صواب المعلومات:

التعليقات

تعليقات