المشهد اليمني الأول| صنعاء

كشف ممثل الامم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك أن الحكومة اليمنية المتواجدة في الرياض -في إشارة للحكومة الرئيس هادي- تمارس ضغوط كبيرة للحيلولة دون توافر سيولة مالية تمكن مليون ونصف المليون موظف في اليمن من تسلم مرتباتهم.
وقال جيمي في اللقاء الذي جمعه اليوم مع نائب رئيس حكومة صنعاء للشئون الاقتصادية حسن مقبولي أن الأمم المتحدة تواصل جهودها للعمل الإنساني في اليمن ليتجاوز الصعوبات، معربا عن اسفه الشديد لعدم استلام مليون ونصف المليون من موظفي الدولة لرواتبهم للأشهر الماضية، وقال: نعمل بشكل مباشر بالتواصل مع البنك الدولي وبعض الدول لتوفير سيولة إلا أن هناك صعوبات وضغط من الحكومة المتواجدة في الرياض “.
وأكد استعداد مكتب الامم المتحدة لمواصلة الجهود الرامية لوقف الحرب ورفع الحصار الذي يتعرض له اليمن وانه سوف يعمل جاهدا لتذليل الصعاب وفتح المنافذ ومنها مطار صنعاء الدولي، مشيرا إلى أن هناك تحركات لعدم استهداف المصانع والمنشآت الخدمية.

التعليقات

تعليقات