المشهد اليمني الأول| خاص

مجدداً يضرب الإنتحاريون جنود معكسر الصولبان للمرة الثانية خلال أيام، حيث فجر نفسه أحد الانتحاريين صباح اليوم الأحد 18 ديسمبر، كانون أول 2016م، وسط تجمعا لمجندين أثناء استعدادهم لتسلم رواتبهم في عدن .
مصادر محلية تحدثت بأن انتحاريا فجر نفسه وسط تجمعا لمجندين، أثناء استعدادهم لتسليم رواتبهم بالقرب من معسكر الصولبان بحي العريش في مديرية خور مكسر بعدن . مشيرةً إلى مقتل 30 مجند وجرح العشرات في حصيلة أولية للتفجير .
بدوره أفاد قائد قوات الامن الخاصة العميد ناصر سريع العنبوري لعدن الغد، ان قواته قامت بتأمين المكان بشكل كامل موضحا بانها نصبت اكثر من 3 حواجز وان التفجير استهدف مجندين اصروا على التجمع رغم ان موعد صرف مرتباتهم لم يحين .
واوضح العنبوري بان ادارته وضعت جدول للصرف لمجندي عدد من اقسام الشرط مشيرا الى انه ومع كل يوم يتم الاستحقاق للصرف لمجموعة معينة من منتسبي الامن الا ان العشرات كانوا يصلون الى المكان بحثا عن موعدهم ويتجمعون بالقرب من بوابة المقر الامني موضحا ان تجمعهم جعل منهم هدف سهل للتفجير .
واوضح العنبوري ان الانتحاري استغل تجمع المجندين وفجر نفسهم فيهم مشيرا الى ان عدد الضحايا بلغ 30 شهيد معزيا ذويهم في حادثة الاستشهاد هذه .

ونشر ناشطون صورة أولية للتفجير لم يتسنى للمشهد اليمني الأول التأكد من صحتها .

cz8tp8zw8aabsnu

التعليقات

تعليقات