القوات العراقية الخطوط الدفاعية تدمّر الخطوط الدفاعية لتنظيم داعش في قضاء الرطبة بعد استعادة أحياء الإنتصار والميثاق والعسكري في المدينة، وتحرر 14 قرية على ضفاف نهر الفرات في قضاء حديثة.

دمرّت القوات العراقية الخطوط الدفاعية لتنظيم داعش في قضاء الرطبة، واستعادت أحياء الانتصار والميثاق والعسكري في المدينة وباشرت الشرطة عمليات التطهير فيها.
يأتي ذلك،  بعد تحرير القوات العراقية لقريتي الدراعمة وعلي المالح شرق المدينة،  فيما لا تزال العمليات مستمرة من محوري شمال الرطبة وشرقها بمواكبة قصف جوي كثيف لطائرات التحالف الأميركيّ.
وأفاد مراسل الميادين أن القوات العراقية تهدف إلى الوصول للحدود مع الأردن بعد تحرير مدينة الرطبة.

وكانت القوات العراقية قد اقتحمت الخطوط الدفاعية لتنظيم داعش، في القضاء  بعد تفكيك الكثير من العبوات الناسفة.وباشرت القوات العراقية أيضاً بالدخول إلى مركز الرطبة غرب الأنبار بعدما كانت دخلت قريتي الدراعمة وعلي المالح شرق المدينة.
وأفاد مراسل الميادين في بغداد عن إحباط القوى الأمنية هجوماً لداعش في حزام آسكي شمال غرب الموصل مركز نينوى.

 بطاقة "الأمان"التي ألقتها القوات العراقية لتسهيل خروج المواطنين
بطاقة “الأمان”التي ألقتها القوات العراقية لتسهيل خروج المواطنين

وقامت قوات قيادة عمليات الجزيرة ، وبإسناد جميع الصنوف بتحرير المناطق والقرى الموجودة على ضفاف نهر الفرات والممتدة من ناحية البغدادي إلى منطقة الحقلانية في قضاء حديثة حيث تم تحرير 14 قرية على طول هذا الطريق.

وتم رفع عدد كبير من العبوات الناسفة على طول الطريق الذي يبلغ طوله (23) كيلومتر، بحسب مراسلنا.
وألقت القوات العراقية منشورات تطلب من المدنيين اخذها وابرازها للقوات الامنية العراقية الموجودة على الارض لتأمين نقلهم وتقديم الدعم والاحتياج.

المصدر: الميادين

التعليقات

تعليقات