المشهد اليمني الأول| خاص

فشلت مساعي استنهاض قوات المرتزقة بالحديث عن قرب تحرير عز ومحاولة الزج بجبهات المحافظة واحراق أبنائها خدمة لمشروع وهمي سرابي لم يستطع تأمين عدن على مدى عام ونصف العام .. حيث تحولت معارك تعز إلى مقابر جماعية لأزلام السعودية العدوة التاريخية لليمن .
مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول تمكن وحدات الجيش واللجان الشعبية من تطهير تبة الدفاع الجوي بمنطقة بير باشا بالكامل بعد معارك ضارية استمرت لساعات أستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.
وبحسب المصادر الواردة من الميدان فقد لقي ما لايقل عن 23 مرتزق مصارعهم في المواجهات التي شملت منطقة عصفيرة والتي قتل فيها مجموعة ومنطقة جرة وقتل فيها مجموعة أكبر وتبة الدفاع الجوي والتي شهدت أكبر مقتلة حيث وقد سحب المرتزقة العديد من الجثث التي لم احصائها .
وأشارت المصادر إلى تمكن وحدات الجيش واللجان من تدمير آلية عسكرية للمرتزقة بالقرب من التبة السوداء، كما شاركت وحدات المدفعية بإستهداف تجمعا للمنافقين جنوب اللواء 35 في منطقة بير باشا موقعة أصابات مباشرة في صفوف المرتزقة .
إلى ذلك انكسر زحف لأزلام العدوان في منطقة الجحملية، حيث بينت المصادر أن وحدات الجيش واللجان الشعبية دحرت زحفاً اليوم الإثنين مكبدةً جحافل المرتزقة خسائر فادحة بالأرواح .
في السياق قالت المصادر العسكرية للمشهد اليمني الأول بأن وحدات الجيش واللجان الشعبية قصفت للمرة الثانية تجمعات أزلام العدوان قبالة سواحل باب المندب بصاروخ اوراغان الروسي المطور محلياً.. فيما أُستهدفت تحصينات المنافقين في جبل الهان بالضباب بعدد من قذائف المدفعية محققة إصابات مباشرة.

وكان قد وزع الإعلام الحربي مشاهد لقصف مدفعي إستهدف تحصينات أزلام العدوان في جبل الهان بالضباب.

التعليقات

تعليقات