المشهد اليمني الأول| متابعات

اعترف محافظ أنقرة بأن مهاجم السفير الروسي من افراد الشرطة التركية، هناك في أنقرة حيث قُتل السفير الروسي أندريه كارلوف في أنقرة بعد هجوم مسلّح استهدفه خلال مشاركته بمعرض فني المدينة.
وفي حين أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا مقتل الدبلوماسي الروسي، أكدت أنّ “قتلة السفير كارلوف لن يفلتوا من العقاب”. واعتبر محافظ أنقرة أنّ الهدف من وراء جريمة الاغتيال هو تخريب العلاقات بين أنقرة وموسكو. وقد أفاد مراسل الميادين من أنقرة بمقتل المهاجم الذي أطلق النار على السفير الروسي.
ولفت الكرملين إلى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطّلع على تقارير حول الحادث. وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أنّ منفّذ الهجوم تحدث عن حلب وعن الانتقام قبلا إطلاقه النار. منفذ الهجوم الذي يبلغ من العمر 22 عاماً انتحل صفة أمنية، وقد تحدثت معلومات عن أنّه كان ينتمي سابقاً لشرطة مكافحة الشغب التركية.
من جهة ثانية، تفقّد وزير الداخلية التركية مكان إطلاق النار على السفير الروسي بعد وقت قصير من الحادث، كما عززت السلطات التركية الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية في أنقرة. وأدانت كل من واشنطن والأمم المتحدة اغتيال السفير الروسي في أنقرة.
لاغتيال يأتي بعد دور روسي – تركي مهم أدى إلى استكمال اتفاق إخراج المسلّحين من حلب والمصابين من بلدتَي الفوعا وكفريا، وفي وقت يدور الحديث عن عودة للمفاوضات بين الأطراف السورية وذلك في الأستانا عاصمة كازاخستان.

9e34c53a-6232-48e8-a1b8-79e266b053fa %d9%85%d9%86%d9%81%d8%b0-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%ac%d9%88%d9%85-%d8%b6%d8%a7%d8%a8%d8%b7-%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a

التعليقات

تعليقات