المشهد اليمني الأول | متابعات

نفذت قوات الأمن التركية، الثلاثاء، عمليات تفتيش بمنزل مولود مرت ألطنطاش، منفذ عملية اغتيال السفير الروسي بتركيا، اندريه كارلوف.
لفتت الشرطة إلى أنها عثرت على كتب عن تنظيم القاعدة ومنظمة فتح الله غولن في منزل الطنطاش، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.
وكشفت السلطات التركية في وقت سابق أن منذ الاغتيال هو “شاب تركي في الثانية والعشرين من عمره، كان عضواً في شرطة مكافحة الشغب، وهذا يفسر سبب تمكنه من التعامل مع السلاح بشكل جيد كما ظهر في الفيديو المروع، وهذا قد يفسر أيضاً سبب تمكنه من التسلل عبر الحشود دون الانتباه إليه.”
وبحسب سي ان ان، قال مسؤولين أتراك بأن والديه وشقيقته اعتُقلوا، والمحققون يفتشون في ممتلكاته بحثاً عن دليل لإلكترونيات أو أجهزة اتصال لمعرفة مع من كان يتواصل. لكن المسؤولين الأتراك قالوا إنهم يحققون للعثور على روابط له مع مجموعة فتح الله غولن.

التعليقات

تعليقات