المشهد اليمني الأول| خاص

إستثمر حزب الإصلاح الإخواني وفاة أبرز الصحفيين اليمنيين المشهود لهم بالكفاءة هو الكاتب والأديب المبدع الزميل “محمد عبده العبسي” بنوبة قلبية في العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء .
وادعت مواقع حزب الإصلاح بأن المرحوم توفي في ظروف غامضة موجة أصابع الإتهام إلى أنصار الله، واستثمر الإعلامي الإصلاحي “محمد الربع” وفاة زميله قائلاً بأنه كشف له معلومات فساد في قطاع النفط سارداً تفاصيل وتكهنات إضافية تلقي باللوم على أنصار الله .
وكانت حملة شيطنة موجهة قد بدأت منذ إسبوع باتهام منظمة مراسلون بلا حدود المحركة من قبل السعودية، ماأسمتهم بـ”مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية”، باختطاف صحافيين واعلاميين ووضعهم رهائن، في سجون خاصة وقطع كل سبل الاتصال مع أقاربهم وأصدرت المنظمة تقريرها السنوي “حصيلة الصحفيين المعتقلين والرهائن والمفقودين عبر العالم”، ووضعت ميليشيات الحوثي في المرتبة الثانية في قائمة مرتكبي الجرائم بحق الصحافيين حول العالم، بعد تنظيم الدولة “داعش”، بحسب التقرير.
وبوفاه الزميل الإعلامي “محمد عبده العبسي” بنوبه قلبيه، إستثمر عضو “نقابة الصحفيين” الموالية للسعودية وحزب الإصلاح وفاته، وطالبت بتشريح جثمانه وفتح تحقيق مستقل في ملابسات وفاة الصحفي محمد عبده العبسي، الذي توفي في ظروف غامضة، حد تعبيرها .

التعليقات

تعليقات