المشهد اليمني الأول| صعدة

استشهدت طفلتان بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان السعودي الأمريكي بمنطقة الازهور بمديرية رازح غرب صعدة.
الطفلة صافية على صلاح جبران والتي تبلغ من العمر ثلاث عشر عام وشقيقتها شوقه تبلغ من العمر عشرة أعوام كانتا تقومان برعي اغنامهما واثناء ذلك انفجرت القنبلة العنقودية مخلفة احداهن شهيدة والأخرى جريحة لتلتحق الأخيرة بشقيقتها بعد ساعات من محاولة اسعافها.
وتأتي هذه الحادثة بعد العديد من الحوادث الذي راح ضحيتها الكثير من المدنيين جراء انتشار الكثير من القنابل العنقودية التي ألقاها طيران العدوان في العديد من المناطق في مديرية رازح.
فيما اكد المصدر ان هذه الحالات متكرره في العديد من مدن المحافظات اليمنية لان العدوان السعودي الامريكي استخدم هذه القنابل المحرمة في عملياته، والان باتت تشكل مشكلة رئيسية في اليمن.

التعليقات

تعليقات