المشهد اليمني الأول | متابعات

ألقت ابنة رئيس النظام العراقي  “رغد صدام” الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول باللوم على الولايات المتحدة بخصوص حالة “الفوضى” التي يعيشها العراق.
وقالت ابنه  “صدام” خلال مقابلة مع “سي ان ان” عُرضت مقتطفات منها، إن “الولايات المتحدة تتحمل حالة الفوضى التي فككت العراق”، مضيفة أن “هذا الرجل (ترامب) وصل لتوه إلى القيادة، ولكن من ما هو واضح، أن لديه مستوى عال من الحس السياسي” على حد تعبيرها.
وتابعت، أن “ترامب مختلف تماما عن الذين سبقوه”، وقالت أنه “يتعرض لأخطاء الآخرين، وتحديدا في العراق، وهو ما يعني أنه يدرك تماما الأخطاء التي ارتكبت في العراق وماذا حدث لأبي”.
وخلال حملته الانتخابية الرئاسية، قال ترامب: إنه “يعارض الحرب على العراق”، ومع ذلك كان داعما علنا للغزو في المقابلات قبل وبعد الحرب، ولكنه قال ايضا ان  “صدام حسين كان رجلا سيئا”.
وبشأن أي دور لها في الحياة السياسية الحالية، زعمت رغد صدام، التي تقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ 2003، أنها “لم تشارك في الحياة السياسية، ولم تدعم أية مجموعات أو أحزاب على الأرض”، وتكانت تقارير اعلامية تحدثت عن قيامها بدعم تنظيم “داعش” والتشجيع على استيلاء المسلحين على مدينة الموصل، ولكنها نفت.

التعليقات

تعليقات