كتبت/ ام احمد المنصور

قصفتم البيوت دمرتم المنشآت قتلم الأطفال والنساء واشتريتم أصحاب الذمم البائسة نشرتهم الشائعات حاربتمونا اقتصاديا.

لم تتركوا جرما وعداء إلا وتفننتم فيه أعظم من الشيطان نفسه.

أما علمتم أن المشركين حاصروا الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم هو وأصحابه في شعب أبي طالب ثلاث سنوات حصارا مطبقا ومنع المشركون دخول أي شيء إليهم.

فما أشبه اليوم بالأمس مع اختلاف الزمان والمكان والأدوات. ولنا في رسول لله أسوة حسنة.

والله لن يهز فينا كل صلفكم وخبثكم وحقدكم شعرة واحدة يا أشباه الرجال ولا رجال. ياحكام الخزي والعار سوف نقاتلكم ونجاهدكم كما أمرنا الله ورسوله وسننتصر كما وعدنا الله ومن أصدق من الله وعدا سنجاهدكم إلى آخر رمق من حياتنا.

نحنا بعنا من الله أنفسنا والله اشترى.

أما أنتم فقد بعتم أنفسكم ودينكم وفتاواكم بثمن بخس لأمريكا وإسرائيل. فقارنوا بين بيعنا وبيعكم ووعد الله أن ينصر المظلوم ولو بعد حين. أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير.

هذه هي سنة الله في الأرض والخلق من يوم خلق الله السموات والأرض ومن عليها إلى يوم يبعثون ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين.

والعاقبة للمتقين.

التعليقات

تعليقات