قطعوا رأسها لأنها دخلت السوق دون زوجها..!

1478
.

المشهد اليمني الأول | متابعات

قامت مجموعة من الرجال المسلحين في أفغانستان، بقطع رأس امرأة دخلت سوق مدينة ساري بول الخاضعة لسيطرة طالبان، لتتسوق دون مرافقة زوجها.

قال المتحدث باسم حاكم المقاطعة، ذبيح الله أماني، بحسب سكاي نيوز، إن “المرأة البالغة من العمر ثلاثين عاما استهدفت لذهابها إلى السوق دون زوجها” وهو في خارج البلاد.

وتحت حكم طالبان، تمنع النساء من مغادرة منازلهم ما لم يصطحبها أحد الأقارب، ويمنع عليهن العمل أو التعليم.

ونفت طالبان أي تورط لها في هذا الحادث، رغم أنه الأحدث في سلسلة من الهجمات ضد النساء في أفغانستان.

ورغم الضغط لسنوات من قبل مجموعات نسائية وجهات أجنبية مانحة، تبقى أفغانستان واحدة من الأماكن الأكثر صعوبة للعيش بالنسبة للمرأة.

التعليقات

تعليقات