المشهد اليمني الأول| طهران

ندّد الحاخام ديفيد وايس ،خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في طهران، بتأسيس الكيان الإسرائيلي المصطنع ووصفه بأنه يتعارض مع تعاليم التوراة مشددا على الوعد الإلاهي، الذي لايخلف، بزواله.

وقال وايس، خلال لقاء جمعه بظريف الإثنين على هامش ملتقى “كلنا مع الاقصى” الدولي في طهران بحضور الحاخام يوسف روزنبرغ وهما عضوان في حركة “ناطوري كارتا” الدولية في أمريكا، إن أعضاء حركتنا يرفضون اكتساب الجنسية ويتعرضون باستمرار للأذى من الكيان الإسرائيلي العنصري.

وأضاف، إن أعضاء حركتنا تجمعوا أمام الأمم المتحدة عام 1948 بعد الإعلان عن تأسيس الكيان الإسرائيلي وأعلن زعيمنا خلال الإجتماع معارضة اليهود لتأسيس “إسرائيل” وقد وثق ذلك الحدث.

وتابع الحاخام وايس عضو الإتحاد الدولي للمنظمات غير الحكومية المدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني، إنه وفق تعاليم التوراة فإن اليهود غير مسموح لهم بتأسيس أية حكومة حتى ظهور السيد المسيح والتوراة تعتبر اغتصاب أرض الغير ذنبا.

وأكد الحاخامان وايس وروزنبرغ على مكافحة الكيان الإسرائيلي الصهيوني حتى زواله بصورة كاملة.

من جهته أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن ارتياحه لزيارة الحاخامين ديفيد وايس ويوسف روزنبرغ لطهران وأكد في ذات الوقت على التمييز بين اليهودية والصهيونية.

يذكر أن الحاخامين وايس وروزنبرغ زارا طهران للمشاركة في الإجتماع الدوري لأعضاء الإتحاد الدولي للمنظمات غير الحكومية الداعمة لفلسطين الذي ينعقد كل عامين.

التعليقات

تعليقات