المشهد اليمني الأول| خاص

شبوة ..خيبة أمل كبيرة لأزلام العدوان المنافقين: كيف تم ذلك وماحكاية مخطط السعودية للإستيلاء آبار النفط في شبوة.

شرع العدو للإطباق على مواقع الإشتباك الساخنة في شبوة للظفر ببعض مواقع لأسباب الإستعمار المتمثلة بالسيطرة على جميع آبار النفط في الجمهورية اليمنية منها الآبار الواقعة في محافظة شبوة تحديداً في مديريتي بيحان وعسيلان حيث يوجد فيها أهم منابع النفط في جنوب اليمن، كما يعتقد العدو بأن شبوة منفذ لتهريب السلاح من الخارج .
وبناء على ذلك هاجمت ألوية ممثلة باللواء 21ميكا واللواء19مشاة واللواء26مشاة وكتيبة الحزم ومجاميع تكفيرية بإسناد واسع من طيران العدوان مواقع الجيش واللجان الشعبية في كلاً من بيحان وعسيلان، وكانت النتيجة كالتالي :
– انكسار زحف على منطقة الصفراء بمديرية عسيلان ومصرع وجرح العديد من المرتزقة
– بإتجاه حيد بن عقيل والساق بمديرية عسيلان مسنودا بغطاء جوي مكثف
– مصرع عشرات المنافقين وإصابة العشرات من المنافقين في معارك عسيلان
– انكسار زحف على مديرية بيحان وتكبيد المنافقين خسائر كبيرة
– تدمير طقم عسكري للمنافقين خلف الشبكة في موقع السليم بمديرية عسيلان
وقد علم المشهد اليمني الأول بأسماء بعض قيادات لقت مصرعها في معارك شبوة الأخيرة وهم :
1-صالح محمد مرجان
2-حسين صالح الضيفلي
3-سالم لغمق العقيلي
4-علي ناصر صرواح
5-صالح جابر العقيلي
6-محمد عبدالرحمن المصعبي
7-عبدالله محسن المصري
8-منصور عبدربه منصور المصعبي
9-صلاح علي الحارثي
10-محمد بن علي شليل الحارثي
11-عمار خميس عمر البريكي
12-سياف محمد الحسني
13- سالم عبدالله عوض الديولي

ووزع الإعلام الحربي مشاهد حية من دحر أزلام العدوان المنافقين في عسيلان شبوة واستهداف تجمعاتهم بصاروخ زلزال1

التعليقات

تعليقات