المشهد اليمني الأول| خاص

عقدت قيادة المؤتمر الشعبي وقيادة انصار الله بجامعة صنعاء إجتماعاً إستثنائياً هاماً برئاسة معالي الوزير حسين حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبحضور القيادات الاكاديمية والإدارية والطلابية والنقابية من الطرفين ووقف الاجتماع أمام جملة من القضايا والمواضيع المدرجة في جدول اعماله وفي مقدمتها تعزيز الشراكة وتفعيل التعاون بين الطرفين في مختلف المجالات بما يعزز الجبهة الداخلية ويساهم في رص الصفوف وتوحيد الجهود لمواجهة العدوان وإفشال محاولات ادواتة المحلية لإثارة الزوابع وإحداث إرباكات سياسية وعلامية وأمنية لخدمة تحالف الشر والعدوان .
وعبر الوزير حازب عن سعادته البالغة تجاه الحرص الكبير والتعاون ألّا محدود الذي لمسه من القيادات الاكاديمية والإدارية والطلابية وتعاونهم وتوحدهم في مواجهة المؤامرات والمخططات العدوانية التي تستهدف تعطيل العملية التعليمية والإدارية في الجامعات والاضرار بمصلحة ابنائنا الطلاب والطالبات وتحقيق اهداف العدو تحت دعاوي المرتبات وقضايا مطلبية اخرى وحث الوزير حازب الجميع على العمل بروح الفريق الواحد بما يعزز الجبهة الداخلية ويعزز وحدتها ومقومات صمودها.
إلى ذلك أكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالله الشامي إن الجميع في مركب واحد ويجب أن نضع أيدينا بأيدي بعض وأن نعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة التحديات التي فرضها تحالف العدوان والعمل على التصدي لكافة المحاولات الرامية للإضرار بالمصلحة العامة والمصلحة العُليا للوطن في ظل هذه الظروف الاستثنائية العصيبة واشار الى ان الدعوات المشبوهة لبعض القيادات النقابية لافتعال احتجاجات واضرابات في مثل هذه الظروف يمثل سابقة خطيرة ومخالفة صارخة لكل القوانين والاعراف النقابية. وأقر الاجتماع الذي حضرته قيادات وزارة التعليم العالي وجامعة صنعاء حزمة من الاجراءات الميدانية والقانونية للتصدي للمحاولات اليائسة لعرقلة العملية التعليمية وإيقاف الدراسة في الجامعات الحكومية.

التعليقات

تعليقات