المشهد اليمني الأول| خاص

من مدينة باجل الأبية صورة تذكارية لمصنع إسمنت باجل أول قلعة إقتصادية في شبة الجزيرة العربية، الذي نال ماناله من ماضي أسود وحاضر “رمادي ومستقبل مجهول”، ومضمون لأهل النفاق وسماسرة الفساد والإفساد المتسلقين على أكتاف هذا المصنع المكلوم الذي نهشه وينهشه وسينهشه فيروسات الفساد طالما وعتاولة الفساد على عروشهم .
حيث ويمتلك المصنع والذي لا رواتب لموظفيه أكثر من 2 مليار يمني مبالغ منهوبة إثر قضايا فساد، والمعروضة لدى نيابة أموال الحديدة وبالوثائق الدامغة، وهي الطريقة الأسهل لحل مشكلة رواتب الموظفين، إضافة لوضع حد للتسيب المالي والاداري في مصنع إسمنت باجل .
وبحسب مصادر خاصة للمشهد اليمني الأول، فإن الإدارة الحالية تعمل على طمس قضايا الأموال المنهوبة، وتلهث وراء الشقق والأراضي وبصورة مخالفة للوائح والقوانين.

التعليقات

تعليقات