المشهد اليمني الأول| خاص

وزع الإعلام الحربي مشاهد تاريخية منذ لحظة رصد الموقع حتى تم إقتحامه وتمشيطه بعد طرد الجيش السعودي الفرار منه، وبعكس ماتدعيه ماكينة الإعلام المعادية من تخفيض خطر الجيش واللجان عليها في جبهة الحدود، كانت المفاجئة الصادمة من الإعلام الحربي التي أحدثت وقعاً كبيراً في صفوف العدو وكشفت عن إمبراطورية كرتونية سحقها الجيش اليمني واللجان الشعبية .

يعيد المشهد اليمني الأول نشر كامل المشاهد التي وزعها الإعلام الحربي للإقتحام التاريخي الذي أسقط أحد مواقع العدو السعودي في جيزان .

على صعيد متصل، واصلت وحدات الجيش واللجان الشعبية عملياتها المؤلمة للنظام السعودي المتخبط في المسرح الحدودي في جيزان تحديداً وبحسب المصادر العسكرية الواردة من هناك أفادت للمشهد اليمني الأول بأن كتائب العائلة السعودية تعاني من إنهيار كبير إثر كثافة النيران والتطور النوعي العملياتي في الحدود. وأفحت المصادر عن مقتل جنود سعوديين قام الطيران بقصفهم في موقع قائم زبيد بغارتين، وألقى قنبلة عنقودية على قرية قمر  .
المصادر أكدت بأن وحدات المدفعية أشعلت العديد من تجمعات العدو السعوي وآلياته العسكرية منها موقع الفريضة، وشمال الخوبة، وقرية الشبقة، ومبنى الجوازات بالطوال، وموقع المنتزة، وموقع مثلث الركبة ومركز وموقع القمايم السعودي، ورقابة القرن، وقرية الدماح خلف قائم زبيد ومواقع القرن والدفينية والمحطة البيضاء، قرية المعنق، بوابل من القئاف المدفعية حققت أهدافها بشكل مباشر وأشعلت النيران في المواقع موقعة قتلى وجرحى وخسائر مادية .
وبينت المصادر أن وحدات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من تدمير 4 آليات عسكرية سعودية في قرية أدماس خلف قائم زبيد في قصف مدفعي للجيش واللجان الشعبية .
من جانبها حضرت وحدة القناصة بقوة وأستطاعت خلال الساعات الأخيرة قنص 4 جنود سعوديين، ثلاثة منهم في تبة الزبرة، وجندي في تبة القمامة .
وتتصاعد العمليات الحدودية بالتزامن مع صعيد العدوان وتسخينه لجبهات الداخل وإستمرار جرائمه وحصاره لكامل الشعب اليمني، وبالتزامن مع إنكسارات المرتزقة وأنتصارات كبيرة في مختلف الجبهات .

صور إضافية من الإقتحام التاريخي لموقع الملزوز العسكري السعودي في جيزان .

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد