هكذا كذب بن دغر .. وتلاعب بأقوات المواطنين ومشاعر مئات الآلاف من الجوعى والمشردين

●عندما يبشر بن دغر بقرب صرف المرتبات – بشرى تكررت ولم تتحقق ،، بشرى مشروطة بمالايمكن حدوثه – فيستبشر الحمقى المؤمنون بشرعيته التالفة وبالذات المصابون بالعمى من القاطنين خارج نطاق سيطرة الاحتلال الجغرافي والذين لشدة بلادتهم لابستبشرون فقط بل ويبشرون غيرهم متجاهلين حقيقة انهم خارج حسابات بن دغر واسياده وانهم كذبوا في مرات سابقة بنشر مثل هذه البشارات؟؟!!
●عندما يضع بن دغر في خانة الاستبعاد وعدم تحمل مسؤولية المرتبات كل الذين في المناطق التي لم تخضع للاحتلال بإعتبارهم جميعا في صف الحوثي وصالح وفي مواجهة مع شرعية الفار هادي دون اعتبار لمن لازالوا يؤيدون شرعيته فيها بقلوبهم وبسقطات منشوراتهم وتراهم برغم ذلك يقابلون تصريحاته بالتأكيد ويستمرون في المساندة والتأييد؟؟!! بل ويستميتون في الدفاع عن وحدويتهم ومشروعهم الوطني ويتهمون القوى الوطنية المواجهة للعدوان وعملائه بالتفريط بالوحدة والانقضاض على المشروع الوطني؟؟!!
●عندما يتحدث بن دغر عن صرف مرتبات 200 الف موظف و200 الف جندي في المناطق الخاضعة للاحتلال وبعض من مستحقات الطلاب في الخارج متبجحا وكأنه انجز مالم ينجزه احدقبله ابتداءا من نهاية ديسمبر وترى من يتناسى من مؤيدي العدوان واذيال الشرعية المزعومة ان عدد موظفي الدولة يتجاوز2مليون موظف وان مرتبات الجميع كانت تصرف من صنعاء دون استثناء ودون تمييز ودون تأخير!!؟؟ وهم ذاتهم يتذمرون ويتباكون ويحملون حكومة صنعاء مسؤولية تأخيرالمرتبات ويطالبونها بالقيام بواجباتها؟؟!!
عندما لايجهد بن دغر نفسه في تبرير تأخير المرتبات وشرح اسباب أزمة السيولة المالية ويكتفي بمبرر واحد هو عدم توريد بعض – لاحظوا فقط بعض – الايرادات ويكتفي الاغبياء والمغفلون بذلك؟؟!! ولاتجد من يتذكر ان صادرات النفط والغاز وجمارك اغلب المنافذ البرية والبحرية التي تشكل الرافعة الرئيسية للموازنة العامة للدولة يستحوذ عليه هو ومقاولو شرعيته المزعومة !!؟؟ولاتجد منهم من يتحدث عن العبث والهدر لموارد الدولة ومصادر دخلها؟؟
عندما يستخف بن دغر بعقول مؤيدي العدوان والشرعية المزعومة ويذكر سيطرة الحوثي على المساعدات الدولية ولاتسمع حتى ناصحا مصححا له معلوماته ان المجتمع الدولي مازال يقف ضدارادة الشعب اليمني ولايعترف سوى بشرعية المرتزقة والعملاء؟؟!! ولا تقرأ حرفا واحدا لفرسان محاربة الفساد الخشبية يتسائل عن المساعدات والهبات والمعونات التي قدمها العالم والتحالف لحكومة الفأر هادي ؟؟!! وماهو مصيرها؟؟وماذا قدموا بها من الخدمات ولو حتى للمناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال؟؟؟!!!
عندما يحمل بن دغر الحوثي وصالح مسؤولية ازمة السيولة المالية ولايتذكر احد من مؤيديه وأسياده والذين يعيشون بين اظهرنا ويعانون معنا لايتذكرون ان بن دغر نفسه هو من اوقف بتنسيق دولي تسليم العملة الوطنية المطبوعة في روسيا وانه وبدعم امريكي سعودي من قرر نقل البنك المركزي الى عدن وانه من وجه بوقف التوريد لواردات الغاز والنفط وجمارك المنافذ نهائيا الى البنك المركزي بصنعاء وان هذه الاجراءات العدوانية هي السبب في كل المعاناة التي يعيشونها معنا؟؟؟!!!
عندما يكذب بن دغر بلا خجل!! ويصدقه مؤيدو العدوان والشرعية المزعومة بلاعقل؟؟!!
عندها علينا ان نستشعر أهمية الجبهة الداخلية وبالذات الجبهة الاعلامية وحجم المسؤولية الملقاه على عاتق الجميع في تحصينها وصد وكسر الزحوفات الناعمة التي لم تتوقف منذ بداية العدوان أسوة برجال الرجال الصامدين الثابتين في جبهات البطولة والفداء.

بقلم حمير العزكي

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد