المشهد اليمني الأول| القاهرة

أكد وزير الطيران المصري شريف فتحي على ضرورة استخدام تعبير “الطائرة المفقودة” إلى أن يتم إيجاد حطام الطائرة.

ودعا الوزير المصري الجميع إلى التوقف عن التكهنات حول أسباب اختفاء الطائرة لحين العثور على حطام الطائرة والوصول إلى الأسباب الحقيقية.

وأشار فتحي إلى أنه لا يمكن استبعاد احتمالية أن يكن الحدث ناجم عن حادث إرهابي، كما لا يمكن استبعاد أي احتماليات أخرى.

وذكر فتحي أن عائلات ركاب الطائرة تمت استضافتهم في القاهرة إلى أن يتم التوصل للمزيد من المعلومات حول الحادث، كما أكد توفير تذاكر طيران لأسر الضحايا الفرنسيين.

وحول طرق البحث عن الطائرة، قال فتحي إن البحث يتم باستخدام قطع بحرية وطيران، وأشار إلى وجود تعاون مع الجانب اليوناني في البحث.

وأشار فتحي إلى أن حظر الطيران فوق منطقة البحث جاء لتأمين العمل ليس إلا، ولا يشير إلى وجود خطورة في هذه المنطقة.

التعليقات

تعليقات