مصر.. ذبح قبطي وزوجته بعد أيام من واقعة نحر آخر لبيعه الخمور..

0
1058

المشهد اليمني الأول | متابعات 

ألقت أجهزة الأمن المصرية، القبض على اثنين من المشبه بهم، في واقعة ذبح قبطي وزوجته، في المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، بغرض الانتقام والسرقة.

مصادر أمنية مصرية، قالت في تصريحات للصحف المحلية، إنه عثر على «جمال سامي جرجس» 62 سنة، موظف بالمعاش، وزوجته «نادية أمين جرجس»، موظفة بالشهر العقاري 55 سنة، ومقيمين في قرية طوخ دلكا بمحافظة المنوفية، مذبوحين بشقتهما، دون جود آثار عنف داخل الشقة.

وكشفت معاينة النيابة، عن وجود طعنات كثيرة بأنحاء متفرقة من جسديهما.

وقال بيان رسمي، إن المتهمين اعترفا بارتكاب الواقعة بغرض سرقة كروت شحن ومبالغ مالية من مسكن المجني عليهما، لعلمهما أن نجلهما يمتلك محلا لتقديم خدمات الإنترنت بمسكنه، ويقوم ببيع كروت شحن للهواتف المحمولة من خلاله، فقاما بالتسلل إلى المنزل عن طريق الأسطح المجاورة للمسكن وسرقة كمية من كروت الشحن ومبلغ مالى، وفوجئا بتواجد المجنى عليهما بالمنزل ولدى قيامهما بالاستغاثة بالأهالى قاما بقتلهما.

وأضاف بيان الداخلية، أنه تم ضبط بحوزتهما السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة، وبندقية خرطوش بدون ترخيص، وطلقتان من ذات العيار، وكروت الشحن المستولى عليها، وكارت ميموري خاص بالمجني عليه، وهاتف المجني عليها.

وقال اللواء «خالد أبو الفتوح»، مدير أمن المنوفية، إن الجريمة كانت بدافع الانتقام والسرقة، حيث أثبتت التحريات أن نجل المواطن القبطي، حرر محضراً منذ أيام بسرقة بعض محتويات مركز اتصالات خاص به، متهماً بعض الأفراد بذلك.

وكان شهود عيان، قالوا إن الجريمة تم اكتشافها بواسطة جيران القتيلة، التي ذهبت إليهم في الصباح كعادتها، ولكنها فوجئت بعدم ردهم علي طرقها للباب، ثم أحضرت باقي جيرانها وقاموا بكسر الباب وفوجئوا بهما مذبوحين في غرفة نومهما.

وأوضح أحد جيران القتيل، أنه كان يملك محل موبايلات بجوار المنزل، وتمت سرقة المحل منذ أسبوعين، فقام بتحرير محضر، ثم قام بتركيب كاميرات مراقبة على سور منزله وفوق محله لحمايته.

وأكد أن القتيل وزوجته كانا يعرفان من سرق محلهما، ولكنهما كانا يخافان لخطورة السارق، وأنه شقي، وله العديد من السوابق الإجرامية.

في الوقت نفسه، تحولت القرية إلى ثكنة عسكرية، وانتشرت قوات الشرطة وأفراد الأمن السريين في جميع أنحائها لسرعة كشف غموض الحادث.

وفرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً بمكان الحادث، ومنعت دخول أقارب القتيلين للشقة، كما قامت باستدعاء جميع جيران ومعارف القتيلين للاستماع إلى أقوالهم وشهادتهم حول الواقعة.

وكانت مدينة الإسكندرية (شمالي البلاد)، شهدت الثلاثاء الماضي، إقدام شخص ملتح على ذبح تاجر قبطي، يمتلك محلاً لبيع الخمور والمكسرات.

وتسبب مقطع فيديو مصور، التقطته إحدى كاميرات المراقبة في محيط الموقع، في إظهار القاتل الذي كان يرتدي معطفا أصفر اللون، وباغت الضحية أثناء تدخينه الشيشة أمام محله، حيث فاجئه من الخلف مستخدما سكينا كبيرا لتنفيذ جريمته».

وألقت قوات الأمن القبض على مرتكب الواقعة، بعد يوم واحد، وقررت النيابة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.

المصدر | الخليج الجديد

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد