الهدف المرعب لزيارة الصماد الهامة للحديدة .. رصاصة الرحمة على العدوان إن فكر بإشعال الساحل الغربي

المشهد اليمني الأول| تقرير خاص

زار الميناء ووجه بإصلاح ما أفسده العدوان، ووجه بحل إشكالات المدينة السكنية، ووضع حجر الأساس على مشروع محطة الحالي للكهرباء، ووضع حجر الأساس على مشاريع الطرقات وخفَّض رسوم طلاب الجامعة إلى 50% ، واكد على الصمود بوجه العدوان ورفد الجبهات ودعمها من الحديدة .
ما الرسالة التي أراد الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى للبلاد إيصالها للعدو بالتزامن مع تصعيد الأخير في أكثر من جبهة مع نواياه بتحريك جبهة الساحل الغربي ؟
عموماً زار الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد أمس السبت ومعه نائب رئيس الوزراء الدكتور حسين مقبولي ومحافظ الحديدة حسن هيج وعدد من الوزراء وقائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن سعيد الحريري أولاً ميناء الحديدة.
حيث وجه رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال الزيارة حكومة الإنقاذ الوطني وقيادة الموانئ بسرعة معالجة الأضرار التي لحقت بالميناء جراء غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي. مشيداً بالأدوار الوطنية الكبيرة التي تبذلها قيادة الميناء من أجل الحفاظ على مقوماته والدفع بمشاريع تطويره وبقاء قدرته التشغيلية رغم الظروف القاهرة التي فرضها العدوان والحصار على اليمن.
كما زار مدينة الشباب السكنية لذوي الدخل المحدود في الحديدة، واطلع من إدارة المشروع الذي يحتوي على 601 وحدة سكنية على المشكلات التي تواجه استكمال المشروع وتسليم وحداته السكنية للمنتفعين. ووجه رئيس المجلس السياسي الأعلى، حكومة الإنقاذ الوطني وقيادة محافظة الحديدة بتشكيل فريق عمل لحل إشكاليات استكمال المدينة السكنية وملحقاتها الخدمية خلال الأيام القادمة وسرعة تمكين المستفيدين منها.
وحضر الاجتماع الموسع لقيادة محافظة الحديدة ومشائخها ووجهاء المحافظة، الذي كُرِّسَ لإعلان النفير العام لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي ورفد الجيش واللجان الشعبية بالمال والرجال.
أما في جامعة الحديدة فقد أشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى بما يقوم به الكادر الأكاديمي بالجامعة من دور وطني في سبيل إستمرار الجامعة في تقديم رسالتها العلمية في مختلف التخصصات والمراحل الدراسية وتحدي النهج التدميري الذي يسعى العدوان لإحداثه في الوسط التعليمي . وحيا الأخ صالح الصماد خلال تفقده سير الإختبارات في بعض أقسام الجامعة صمود الطلاب والطالبات .. مؤكدا أنهم يمثلون أمل اليمن ومستقبله المشرق .
ووجه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإعتماد تخفيض بنسبة 50 بالمائة في الرسوم الدراسية لطلاب وطالبات جامعة الحديدة التي يستهدفها العدوان بشكل ممنهج، كما يستهدف الموارد الإقتصادية في المحافظة ويفاقم الأوضاع الاقتصادية والإنسانية على أبنائها.
وفي زيارته أيضاً وضع الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى بحضور نائب رئيس الوزراء الدكتور حسين مقبولي ومحافظ الحديدة حسن هيج ووزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف الجرموزي وقيادات محافظة الحديدة والسلطة المحلية بمحافظة الحديدة حجر الأساس للمرحلة الأولى لمشروع محطة الحالي الكهربائية الرئيسية بمحول قدرة 63 ميقا فولت امبير بتكلفة 600 مليون ريال .
ويأتي المشروع الذي تنفذه حكومة الإنقاذ ممثلة بوزارة الكهرباء والطاقة ضمن سلسلة معالجات وحلول لمشكلة الكهرباء في المحافظة التي شهدت ازمة في الطاقة نتيجة العدوان السعودي الأمريكي والحصار تسببت بالكثير من المعاناة للمواطنين والخسائر في القطاعين العام والخاص.
كما وضع حجر الأساس لسفلتة وتحسين شارع الثلاثين الرابط بين شارعي القدس والمطار بمنطقة الصادقية بمديرية الحوك بمساحة 28 الف متر مربع وبتكلفة 250 مليون ريال بتمويل من المجلس المحلي .
ووضع حجر الأساس في مديرية الحالي بمدينة الحديدة لسفلتة وتحسين شارع 24 وتفرعاتة بمساحة 35 الف متر مربع بتكلفة 171 مليون ريال بتمويل من المجلس المحلي.
كل تلك المعطيات تصب في مجرى رسائل نارية هامة للمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، بأن الحديدة وكافة مديرياتها لن تطالها أي أيادي على مدى قريب أو بعيد وستظل بأيدي القوى الوطنية في الداخل .
وبحسب مايراه مراقبون فأنه لو كانت قوى صنعاء لا تهتم بالمشاريع في الحديدة فهذا يعني أنها تضع في حسبانها بأنها ستخسر أراضي من المحافظة ولا داعي للمشاريع فيها، وهذا لم يحصل، بل على العكس تماماً، حيث تم الإهتمام بها وبصورة كبيرة وإعطائها أولوية على مشاريع في العاصمة صنعاء .
ما يعطي رسائل واضحة للعدو، بأن الساحل الغربي محافظة الحديدة بكامل مديرياتها هي رصاصة الرحمة على العدوان وأطماعه إن فكر بالإقتراب منها .

شاهد بعض الصور من زيارة الرئيس الصماد لميناء الحديدة وجامعة الحديدة

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد