سقوط مزاعم انتصارات المرتزقه في كهبوب

المشهد اليمني الأول| تقرير – رند الأديمي

يزعم المرتزقة وعملاء العدوان السعودي الأمريكي عبر وسائل إعلامهم المظلة والتي أعتادت دوما على النفخ في الكير، أنهم يحققون وبإستمرار إنتصارات ساحقه في اليومين الماضيين في جبهة #كهبوب و#ذوباب، بينما لا يمر يومين حتى يزاح الستار عن الفاجعة التي جعلتهم يرفعون أصوات المكبرات كثيرا ويستغيثون صمتا وعلانية عبر منشورات فيسبوكيه وورقية .
كيف ؟..ولماذا ؟….ومتى؟…
التفاصيل سأوردها في هذا التقرير
بالأمس جاءت مناشدة عمر الصبيحي نجل عميد الركن عمر سعيد الصبيحي الذي قتل البارحه 7 يناير 2017
كاشفه تمام الكشف عن مزاعمهم في السيطرة الكامله على كهبوب.. فقد طالب نجل القتيل العميل في إنتشال جثة والده التي مازالت محاصرة من قبل الجيش واللجان قائلا أن السعودية وجيشها لم يحقق أي نصر ميداني أو حتى تقدم!
وبالعودة قليلا في ذاكرة البارحة فقد لقى مصرعه الصبيحي مع تسعه عشر مرتزق في كمين محكم للقوات اليمنية في #ذباب
وهكذا ظل يناشد نجل القتيل بإرسال طائرة هليوكبتر لإنتشال جثه والده التي لم يستطيعوا ان يتقدموا موضع قدم حتى لإنتشال الجثة .. وكالعادةتجاهلت السعودية إستغاثه نجل القتيل خوفا من بساله المجاهد اليمني الواقف على أرض كهبوب .
_______________
ومؤشر أخر يكشف مزاعمهم وهو الإستغاثات التي تملاء شوارع عدن بنقل الدم للمستشفيات والمنشورات التي توزع على جروبات الواتس والفيس لأبناء عدن دعما للمغررين بهم الذين يملؤن مستشفيات عدن.. وهكذا سيق المغررين بهم الى الموت الأسود عبر حقن أدوات الأدوات لهم بإسم “تحرير تعز وتأمين باب المندب “
___________
والمؤشر الثالث هو منشور فيسبوكي تدواله الجميع من رجل من أسرة “مارم ” وهو ينعي عمه منصور أحمد مارم وسامح على حيدره أبن عمه، وعلي حيدره عمه الكبير ومنصور وسامح عيال عمه وسلسله أخرى من” الشهدا” على حد تعبيره، من أسره مارم مشيرا أن عاقبتهم هي الفردوس وأنه شرفا كبيرا لدفاعهم عن كرامة الوطن المستعار.

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد