المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكد المجلس الأعلى لرجال المال والأعمال اليمني أن استهداف العدوان السعودي الأمريكي للبنية الاقتصادية اليمنية استهداف للإنسان اليمني وحرمانه من أبسط مقومات الحياة .

وقال المجلس الأعلى لرجال المال والأعمال اليمني في بيان إن استهداف المصانع وقطاع الإنتاج من قبل النظام السعودي وحلفائه ومحاولة إضعاف العملة الوطنية لن يثني القطاع التجاري والصناعي عن ممارسة مهامه التي تعتبر مهنة إنسانية بالدرجة الأساسية .

وأشار البيان إلى أن المنشئات الصناعية والتجارية الوطنية تعتبر مصدر الدخل الوحيد لآلاف العاملين وعائلاتهم وتوفر الاحتياجات الضرورية للمواطن لتخفيف أزمة الحصار المفروض عليه من قبل العدوان .

وأدان بيان المجلسى الأعلى لرجال المال والأعمال اليمني استهداف قوى العدوان لكل مقومات القطاع الاقتصادي الحكومي والخاص وإغلاقه لكافة المنافذ البرية والبحرية والجوية وعزل اليمن عن العالم مما أدى إلى وقف الاستيراد وتعطيل حركة الاستثمار و مغادرة كثير من الشركات الأجنبية العاملة في اليمن منذ بدء العدوان في مارس العام الماضي .

وناشد بيان المجلس الأعلى لرجال المال والأعمال اليمني الأمم المتحدة والاتحادات التجارية والتجار والمؤسسات الاقتصادية في كل دول العالم التي تربطها مصالح اقتصادية وتبادل تجاري مع اليمن سرعة التدخل والضغط لإيقاف هذا العدوان والحرب الهمجية ورفع الحصار عن اليمن وحماية اقتصاده .

التعليقات

تعليقات