المشهد اليمني الأول| الكويت

اعتبر الناطق الرسمي باسم انصار الله محمد عبد السلام أن فشل المفاوضات يبدو واضحاً من خلال التعنّت الذي يُبديه الطرف الآخر، مشيراً إلى أن “التعنت في تقديم أي حلول في مسار المشاورات يعني أنهم يعدون للحرب.

وقال عبد السلام في مقابلة مع وكالة يونيوز، اليوم الخميس، إن اعتقادنا بأن العدوان ومرتزقته يعدون للحرب يأتي من خلال الوقائع في الميدان المتمثلة في التحشيد العسكري الكبير القادم من الأراضي السعودية وكذلك تواجد قوات أجنبية في الجنوب عدا عن الأصوات الكثيرة التي تتحدث عن مشاكل وأزمات سياسية تتعلق بالقضية الجنوبية واستمرار الغارات وعدم تفعيل اللجان الميدانية والمحلية التي شُكلت مؤخراً”.

وأضاف “نحن نعتقد أن فشل المفاوضات محتمل ومتوقّع اذا استمر العدوان في سلوكه الهمجي وغير الأخلاقي في التعاطي مع الطرف الآخر من خلال منطق الاستعلاء والقوة وفرض الإملاءات والشروط، لافتا بالقول”نحن نعلم أنه في الحوار السياسي، يجب أن “تأخذ وتعطي” في كل المسائل السياسية بما فيها المسائل المتعلقة في الحكم والجوانب الأمنية والعسكرية، ونحن نسعى الى أن تنجح المفاوضات في التوصل لحل سياسي عادل”.

إلى ذلك اكد مصدر مطلع ان وفد مرتزقة الرياض يعمل بإتجاه فشل المفاوضات ويواصل وضع العراقيل في طريق اي تقدم بطاولة المفاوضات باشتراط رسائل وما الى ذلك من العراقيل التي تتنافى مع مفهوم المفاوضات التي يفترض أن تستوعب طاولتها كل النقاشات والرؤى التي يتبناها كل طرف ..

وقال المصدر: ليست المرة الاولى التي يعلق أولئك مشاركتهم بالمفاوضات فهي المرة الثانية وقبل ذلك علقوا اجتماعاتهم في لجنة التهدئة والتنسيق كما عطل فريق الرياض عمل لجنة الأسرى والمعتقلين وهو بذلك يعطل اطلاق آلاف الأسرى والمعتقلين من الجانبين..

وأكد المصدر ان الوفد الوطني مستمر في نقاشاته وتعاطيه البناء مع كل الحلول الواقعية والمنصفة بعيدا عن الابتزاز او الشروط التي يحاول الطرف الاخر الضغط من خلالها تعويضا عن فشله وافتقاده للحجة والعقل والمنطق.

التعليقات

تعليقات