المشهد اليمني الأول| خاص

كعادة اللصوص والعصابات بالاقتتال بينها البين في مرحلة من المراحل، تقاتل أزلام العدوان المنافقين الملقبين بالمقاومة في تعز فيما بينهم مساء اليوم الخميس 12 يناير/ كانون ثاني 2017م.
حيث هاجمت عصابة من عصابات المرتزقة في تعز سوق ديلوكس وأطلقت النار وتسببت بمقتل شاب يدعى “أصيل محمد حسن”
وبحسب مصادر موقع “هنا تعز” أن والد الشاب رفض التعامل مع، فيما مازالت جثة القتيل في ثلاجة مستشفى الروضة. وطالبت بالقبض على الجناة وتحديد أسماء الفاعلين، كما حملوا المسؤولية القائمين على السوق وإدارة البحث الجنائي .
وبحسب المراسل نت فإن الاشتباكات اندلعت في بادئ الأمر في شارع جمال بين مجاميع تابعة للقيادي الموالي للتحالف “غزوان المخلافي” من جهة ومجاميع من فصائل أخرى على رأسها الفصيل التابع للقيادي السلفي أبو العباس.
وأفادت مصادر محلية أن الاشتباكات التي اندلعت في شارع جمال وسط تعز استخدم فيها المتحاربون مختلف أنواع الأسلحة بما في ذلك مضادات الطيران، فيما امتلأ الشارع بالأطقم العسكرية المحملة بالمسلحين.
وبحسب المصادر المحلية توسعت الاشتباكات إلى شارعي التحرير الأعلى والأسفل والضبوعة وفرزة التحرير وجولة ديلوكس. وأفاد سكان محليون أنهم سمعوا أصوات الانفجارات الناجمة عن استخدام قذائف “آر بي جي” والرشاشات الخفيفة والمتوسطة. وأكد شهود عيان المسلحين انتشروا في مختلف الشوارع والأزقة واصفين الاشتباكات بأنها الأولى من نوعها من حيث توسعها وأعداد المقاتلين المشاركين في المواجهات والأسلحة المستخدمة.
وكان مسلحون موالون للتحالف قد اغتالوا، امس الأربعاء، القيادي الموالي للتحالف هو الآخر كمال الغليسي قائد “لواء العاصفة” أثناء مرور موكبه من شارع جمال الذي يشهد الاشتباكات.

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد