المشهد اليمني الأول| خاص

في تواطئ مفضوح للمجتمع الدولي وصمت عالمي قاتل، إرتكب العدوان السعودي الأمريكي مجزرة جديدة تضاف إلى السجل الحافل بالدموية والمذابح المروعة بحق الشعب اليمني، عندما شن غارة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، على محافظة تعز مخلفاً عشرات الشهداء والجرحى.
وأفادت مصادر محلية للمشهد اليمني الأول أن عدد الضحايا بلغ 17  شهيداً و 13 جريحاً جراء الغارات التي شنها طيران العدوان السعودي الأمريكي على منطقة الربيعي في مديرية التعزية التابعة لمحافظة تعز.
وتحدث مصدر مسؤول للمشهد اليمني الأول بأن جرام العدوان تأتي بغطاء بريطاني وأمريكي وصمت عالمي مميت، ففي حين يدعي المبعوث الأممي تحركات للحل السلمي، يشرع العدوان بالتصعيد العسكري في كافة الجبهات، كما يرتكب أبشع المذابح بحق الأطفال والنساء والمدنيين والبقنابل المحرمة .

ويعيد المشهد اليمني الأول نشر صوراً ومشاهد للمجزرة المروعة التي ارتكبها العدوان اليوم في تعز .

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد