المشهد اليمني الأول| تعز

إعتقلت ما يسمى بكتائب ” أبو العباس ” أبرز المجموعات المسلحة الموالية لهادي والسعودي، بعد سيطرتها على شارع جمل وطرد ميليشيات حزب الإصلاح منه، شقيق القيادي الميداني وعضو حزب الاصلاح الشيخ حمود المخلافي .
وأضافت  الكتائب في بيان لها  ” أن القبض على صهيب المخلافي كونه أحد القتلة الخارجين عن القانون و الذي يقوم بالتقطع لناس و نهب أموالهم بالقوة دون وجه حق الآن يتم التحقيق معه وبعد انتهاء التحقيق سوف يتم تسليمه إلى السلطة المحلية الممثلة بوكيل المحافظة الشيخ ”عارف جامل“.
وأضافت أن الاعتداء الذي تعرض له افراد منها من قبل غزوان المخلافي وعصابته و الذي وقفت امامه السلطة المحلية  عاجزة عن اتخاذ اي اجراءات قانونية ضد هذه العصابة المجرمة و الخارجة عن القانون اثارت كثيراً من التساؤلات .
وأشارت ” إلى أن قيادة الكتائب بعد أن استنفذ كل الاتصالات و المحاولات لحل الأشكال قرر أن يحمي أفراده و يحمي المواطنين من تطاول هذه العصابة خاضت أكثر من 12 ساعة مواجهة مع قطاع الطريق و القتلة في شارع جمال وسط المدينة .
وأشارت ” إلى أن المتهم الرئيسي ” غزوان ” مازال فار و يتم ملاحقته حالياً .
واتهمت الكتائب غزوان المخلافي بالبسط على سوق ديلوكس وأخذ أمواله لصالحه الشخصي.
وقالت في  بلاغ صحفي ظهر الجمعة ” أن شكاوي يشيب لها الرأس كان يمارسها ” غزوان ” وعصابته في السوق حيث كانت تقوم بإغلاق كل من لم يدفع أوتاوات مالية وتهدد بإحراق محله .
وحسب البيان فإن المسلحون بقيادة غزوان اطلقوا النار على بعض أفراد من كتائب أبو العباس وبعد إسعافهم إلى الحكمة قام مسلحوا غزوان باقتحام الحكمة ونقلهم إلى الروضة والتهديد باختطافهم.
من جانبه أعلن قائد محور تعز عن تشكيل لجنة للتحقيق في مواجهات سوق ديلوكس ويطالب بتسليم المتسببين للأمن العام.

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد