المشهد اليمني الأول| خاص

في رسالة باليستية غير قابلة للصد والرد، إحتشد الآلاف من أبناء ومشائخ وعقال وعلماء ووجهات وقبائل المربع الجنوبي لمحافظة الحديدة الساحلية .
حيث تداعى أبناء المديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة لتنظيم عرض عسكري مهيب، يبرز إستعدادات ضخمة وجهوزية عالية لمواجهة العدوان تحت شعار أشداء على الكفار .
وأشار رئيس اللجنة الثورية العليا الأستاذ محمد علي الحوثي إلى بأس أبناء تهامة اأحرار وتواجدهم بكافة الجبهات، كاشفاً بأن الجموع الحاضرة هي غيض من فيض للحضور التهامي الكبير في الجبهات .
وأكد أبناء القبائل التهامية أنهم متواجدون وحاضرون، وأنهم متجهون للجبهات لتلقين الغزاة وآل سعود، مؤكدين بأن كل مشاريع العدو الإستعمارية الصهيونية سيتم إجهاضها من تهامة .
واعتبر مراقبون بأن الكشف عن هذه التحركات، وإزاحة الستار عن ألوية مدربة من تهامة قد تجهض آخر طموحات العدوان بتحقيق خرق على الساحل الغربي لليمن، مشيرين إلى أن حجم الإستعداد والجهوزية العالية التي تتأهب للتصدي لهجوم دولي وليس إقليمي فقط على الساحل الغربي .

ويعيد المشهد اليمني الأول مشاهد وصور للخروج الكبير المرعب الذي أوصل رسالة باليستية ربما ستجبر العدو على إعادة حساباته قبل وقوع الفأس بالرأس .

التعليقات

تعليقات