الجمعيات العاملة في مجال حقوق الطفل بالحديدة تدين مذابح العدوان في بيت الفقيه ونهم

أدانت الجمعيات العاملة في مجال حقوق الطفل بمحافظة الحديدة المجزرة التي إرتكبها طيران العدوان السعودي بحق عائلة جماعي مشعشع بمنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه وراح ضحيتها ثلاثة أطفال وأربع نساء ومجزرة مدرسة الفلاح بمديرية نهم واستشهاد وجرح عدد من الطلاب والمعلمين والمواطنين.
واستنكرت في بيانها إستمرار تحالف العدوان في إرتكاب الجرائم البشعة بحق الأطفال والمواطنين .. معتبرة هذه المجازر تضاف إلى سلسلة جرائم العدوان السعودي بحق اليمنيين منذ ما يقارب العامين.
وندد البيان بالصمت الدولي والإسلامي والعربي تجاه ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم يندى لها جبين الإنسانية في اليمن وتتنافى مع كل اﻷعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية .
ودعا البيان اﻷمم المتحدة ومجلس اﻷمن والمنظمات الدولية والإنسانية، إلى العمل على إيقاف العدوان على الشعب اليمني والمجازر بحق الأطفال .. مطالبا بإجراء تحقيق حول المجازر البشعة التي أرتكبها العدوان منذ نهاية مارس 2015م حتى اليوم في جميع المحافظات.
كما دعا البيان المنظمات الحقوقية الدولية ورعاة السلام في العالم إلى تحمل المسؤولية حول ما يجري من تدمير وإبادة جماعية وجرائم حرب لم يسبق لها مثيل في اليمن.

التعليقات

تعليقات