المشهد اليمني الأول| خاص

أدانت السلطة المحلية بتعز المجزرة الوحشيه التي إرتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي الغاشم واستهدفت مصنع الطلاء كيميكو والمواطنين في منطقة الربيعي بمديريه التعزية وراح ضحيتها أكثر من 15شهيدا و13جريحا بينهم نساء وأطفال في حصيله أولية.
وأوضحت السلطة المحلية بتعز في بيانها أن المجزرة الوحشية المروعة تأتي في سياق جرائم الإبادة الجماعية والحرب ضد الإنسانية التي يرتكبها العدوان الغاشم بحق اليمنيين والذي تتنافى مع كل القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية والقانون الدولي الإنساني.
وأكد البيان أن إستهداف المواطنين والمنشآت الصناعية الإقتصادية والبنى التحتية والمنازل والممتلكات العامة والخاصة والأحياء السكنية يعبر عن حالة الإفلاس التي وصلت إليها دول تحالف العدوان جراء الهزائم والضربات الموجعة التي يتلقاها في جميع الجبهات من قبل أبطال الجيش واللجان الشعبية.
وندد البيان بالصمت المخجل للمجتمع الدولي تجاه الصلف والغطرسة السعودية وما ترتكبه من مجازر وحشية بحق اليمنيين .
وطالب البيان الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالوقوف إزاء هذه الجرائم وإتخاذ إجراءات صارمة بحق مرتكبيها انتصارا للعدالة والسلام والإنسانية.

التعليقات

تعليقات