المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكد محافظ عدن السابق الدكتور عبد العزيز بن حبتور أن الوحدة عصمت جزء كبير من دماء أبناء الوطن وتعتبر مكسب وثروة حقيقية للإنسان اليمني ومستقبله.

وأشار الدكتور عبد العزيز بن حبتور- في مؤتمر صحفي نظمته الجبهة الوطنية لأبناء المحافظات الجنوبية لمقاومة الغزو والاحتلال: تحت شعار ” رفضا للتواجد الأجنبي والتهجير قسراً لأبناء المحافظات الشمالية” إلى أن العيد الوطني ال26 للجمهورية اليمنية 22 مايو مناسبة للتذكير بأرواح الشهداء من اجل اليمن والمناضلين الذي ساهموا في ثورتي سبتمبر وأكتوبر .
وقال بن حبتور: “أن أبناء الجنوب أتوا من المحافظات الجنوبية ويعرفون حجم الإرادة الشعبية للحفاظ على الوحدة والسواد الأعظم من أبناء المحافظات الجنوبية يؤيدون الوحدة ويعرفون قيمتها ومساوئ التشطير والتمزيق والمعاناة الكبيرة منهما”.
وأكد أن اليمن مستهدف من مشروع خارجي ومؤامرات تحاك ضد أبناء شعبه الذين يدركون سعي العدوان ومرتزقته القلة لتنفيذ مخططاتهم لاستعمار المحافظات الجنوبية، مشيداً بدور رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبد الله صالح والسيد عبد الملك الحوثي زعيم أنصار الله لوقوفهما على الأرض لمواجهة هذه المخططات رغم المغريات والأموال التي عرضت عليهما إلا انهما فضلا الحفاظ على سيادة وكرامة الوطن ورفض المؤامرات والمخططات الخارجية.
وصدر عن المؤتمر الصحفي بيان دعا أبناء الوطن عامة وأبناء المحافظات الجنوبية خاصة الى رص الصفوف لمواجهة قوى الغزو والاحتلال ومرتزقتهم
كما دعا البيان المغرر بهم من أبناء المحافظات الجنوبية للعودة إلى جادة الصواب بعد ان تكشفت أهداف الغازي المحتل، مؤكدا أن السواد الأعظم من أبناء الجنوب لا يرضون بتلك الممارسات.
وحيا البيان مواقف الجيش واللجان الشعبية وكل المخلصين في هذا الوطن الصامدين في وجه صلف العدوان وقوى الاستكبار، داعياً شعوب وأحرار العالم إلى رفع صوت الحق والوقوف مع مظلومية الشعب اليمني المتمثلة بجرائم الإبادة الوحشية التي يرتكبها العدوان ضد أبناء اليمن وحصاره الجائر.

التعليقات

تعليقات