المشهد اليمني الأول| الحديدة

ضبطت الأجهزة الأمنية في محافظة الحديدة على أجهزة طبية وغرفة عمليات جراحية كان يتم نقل مصابي وجرحى منفذي الاغتيالات من العناصر الإجرامية إلى مستشفى ميداني لتلقي العلاج.
وكان لدى الخلية معدات طبية متكاملة وغرفة عمليات جراحية بأجهزة حديثة لعلاج العناصر المتورطة والضالعة في جرائم القتل والاغتيال كما يظهر في المشاهد التي وزعها الإعلام الأمني من داخل هذا الوكر الذي جهز ليكون مستشفى ميدانياً خاصاً بهذه العناصر والأدوات.
وبحسب اعترافات القائمين على هذا الوكر الإجرامي فقد تم استقبال أكثر من حالة جراحية ذكرت بالاسم وخضعوا لإسعافات أولية بعد أن أنهوا مهامهم الموكلة إليهم في استهداف واغتيال عدد من رجال الأمن والجيش واللجان الشعبية والشخصيات الاجتماعية في أكثر من منطقة بمدينة الحديدة.
وبقدر ما يشكل هذا الإنجاز الأمني ضربة قاصمة في مخطط الفوضى الذي يستهدف محافظة الحديدة بقدر ما يكشف خيوط دقيقة في عمليات كانت تحظى بها العناصر الغادرة بعد تنفيذ جرائمها لزعزعة الأمن والاستقرار.

التعليقات

تعليقات