أميرة خليجية تهدد بخلع (…) في مطار القاهرة!!

2278

المشهد اليمني الأول | متابعات 

يُعد الأمن والأمان من أولويات المسؤولين في المطارات حفاظاً على سلامة الركاب ومن حقهم اللجوء إلى ما يحتاجون إليه حتى يتم تأمين الركاب بسلام وكانت هذه الواقعة قد تسببت بأزمة كبيرة داخل مطار القاهرة، لما فعلته الأميرة الخليجية أثناء سفرها إلى الرياض.

بدأت تلك الأزمة عندما طالب أمن تفتيش السيدات أن تقوم الأميرة (م.س) أميرة خليجية وزوجة الأمير الخليجي (ف.م)، خلال سفرها على رحلة مصر للطيران رقم 647 المتجهة إلى الرياض، بخلع حذائها ووضعه على جهاز فحص الحقائب ومن ثم تفتيشها من قبل أمن السيدات ولكنها رفضت ذلك وامتنعت عن التفتيش مما زاد الأمر سوءا واضطر الأمن لاغلاق الطائرة.

لكنها لم تكتف بذلك فحسب بل قامت بخلع عباءتها وحذاءها وأطاحت بهم في الهواء، كما أنها هددتهم بخلع “سروالها” أيضاً وتشاجرت مع الشرطية مما أثار الكثير من الضجة داخل المطار، وقامت القيادات الأمنية بالتوجه إلى الأميرة وتوضيح الأمر لها وأن  التفتيش فهو أمان لركاب وأمان لها أيضاً، ورضخت لقرراهم ولكن بعد إقلاع الطائرة وتم حجز تذكرة جديدة لها على طائرة جديدة متجهة للرياض.

واهتمت الصحافة العربية بصورة كبيرة بالأنباء الواردة في صحف ومواقع مصرية محلية أشارت فيها إلى نشوب هذه المشكلة.

ونقلت صحف ومواقع مصرية محلية عن مصادر أمنية بمطار القاهرة قولها إن “أميرة خليجية رفضت الخضوع لإجراءات التفتيش العادية”، رافضة الكشف عن اسم الأميرة ولا جنسيتها، واكتفت بالقول إنها “زوجة أمير خليجي وكانت متجهة إلى الرياض”، ولكن صحيفة “الأهرام” أوضحت ان الأميرة الخليجية تشاجرت فعليا قبل دخولها صالة المغادرة، ولكنها لم تهدد بخلع سروالها كما أشيع.

وتابعت تلك المصادر قائلة “رفضت الأميرة خلع حذائها، كما هو متبع من إجراءات أمنية، وبالتالي رفضت سلطات الأمن السماح لها بدخول صالة المغادرة، وبعد اقتناعها وامتثالها لإجراءات الأمن تم السماح لها بالدخول، ولكن كانت قد تأخرت على الرحلة المقرر لها، وغادرت فيما بعد على متن رحلة أخرى بشكل طبيعي”.

المصدر: نجوم مصرية+ سبوتنيك

التعليقات

تعليقات