المشهد اليمني الأول| صنعاء

نُظمت بالعاصمة صنعاء أمس الثلاثاء، وقفة نسائية مهيبة للتنديد باستمرار العدوان السعودي الأمريكي على اليمن واستنكاراً للتواطؤ الدولي والصمت تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني.
وعبرت النساء المشاركات في الوقفة التي جاءت ضمن حملة أشداء على الكفار عن الاستنكار الشديد للصمت الدولي إزاء جرائم الإبادة الجماعية التي تطال أطفال ونساء اليمن .. مطالبات بإيقاف العدوان ورفع الحصار الجائر الذي تسبب بكوارث إنسانية بحق أكثر من 25 مليون يمني.
وأشادت المشاركات في الوقفة بما يحققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات نوعية في مختلف مواقع العزة والشرف والبطولة. وأكدن أهمية الصمود في مواجهة العدوان ومواصلة دعم الجيش اللجان المدافعين عن الوطن واستعدادهن تقديم الغالي والنفيس وإخراج القوافل الغذائية الى كافة الجبهات.
وعبرت نساء اليمن عن استيائهن من موقف المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصمتها المريب عن إدانة الجرائم البشعة ضد الأبرياء الذين تطالهم آلة القتل التدميرية من قبل العدوان السعودي الأمريكي. ونددت البيان الصادر عن الوقفة بالجرائم البشعة التي يرتكبها تحالف دول العدوان في مختلف المحافظات وبطريقة هستيرية تتنافى مع كل القيم والأعراف الإنسانية والعربية والإسلامية والقوانين والمواثيق الدولية.
واعتبر البيان مجازر العدوان التي يرتكبها في اليمن واستخدامه للقنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دوليا وآخرها جريمة استهداف الأطفال بمدرسة الفلاح بنهم ، جرائم ضد الإنسانية وحرب إبادة جماعية بحق أبناء الشعب اليمني تتنافى مع المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية.
كما دعا البيان أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الصف والمزيد من التلاحم والصبر والصمود للتصدي للعدوان الوحشي .
وحمل البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة تبعات التخاذل والتنصل الفاضح عن مساندة القضية اليمنية بذلك الصمت المخزي والمتواطئ مع من يقتل نساء وأطفال اليمن على مدى عامين .. مؤكداً أن ذلك الصمت الأممي والتواطؤ سيظل وصمة عار تلاحق العالم الذي يدع الإنسانية.

التعليقات

تعليقات