نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى ووز ير التعليم العالي يناقشا الترتيبات الجارية لإفتتاح جامعة الجوف

667

المشهد اليمني الأول _ متابعات

التقى نائب رئيس المجلس السياسي الدكتور قاسم لبوزة اليوم بصنعاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب.
جرى خلال اللقاء بحضور مدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود الجنيد ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله أبو حورية، مناقشة أوضاع الجامعات اليمنية وسير العملية التعليمة فيها ومحاولة البعض إرباكها وعرقلة إجراء إمتحانات الفصل الدراسي الأول والمعالجات الممكنة لصرف مرتبات الهيئة التدريسية بالجامعات وفقا للإمكانيات المتاحة.
كما تطرق اللقاء إلى الترتيبات الجارية لإفتتاح جامعة الجوف وأوضاع الطلبة اليمنيين المبتعثين في الخارج.
وعبر الدكتور لبوزة عن تقدير المجلس السياسي الأعلى لكافة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم والكادر الإداري والفني في كافة الجامعات الحكومية على ما يبذلوه من جهود للتغلب على كافة التحديات والصعوبات من أجل إستمرار العملية التعليمية والإدارية والحفاظ على مصلحة الطلاب.
وشدد في الوقت ذاته على ضرورة تصحيح وضع التعليم الجامعي وتطبيق معايير الجودة والإعتماد الأكاديمي في العملية التعليمية بإعتبار التعليم الجامعي الركيزة الأساسية في البناء التنموي ومواجهة محاولات العدوان تعطيل الجامعات عن أداء رسالتها وتجهيل اليمنيين بالإستهداف المستمر لمقدراتهم والبنى التحتية التعليمية والحصار الجائر.
وأكد الدكتور لبوزة أن المجلس السياسي الأعلى يولي التعليم الجامعي أهمية كبيرة في المحافظات المحرومة .. حثا على سرعة التحرك لإستكمال المتطلبات الضرورية لإفتتاح جامعة الجوف.
ووجه نائب رئيس المجلس السياسي بضرورة ضبط آليات منح التبادل الثقافي والتركيز على التخصصات النادرة التي تخدم العملية التنموية في الوطن.
بدوره تناول وزير التعليم العالي والبحث العلمي نتائج زياراته لعدد من الجامعات الحكومية والخاصة والتي تأتي ضمن إصلاح وضع هذه الجامعات، خصوصاً وأن المرحلة الحالية تستدعي مزيد من الإهتمام بمجال البحث العلمي وتطويره مع التركيز على حل الإشكالات الحالية .
واستعرض المشاكل التي تواجه الجامعات الأهلية ومدى التزامها بالإصلاحات المطلوبة في تصحيح أوضاعها ومسارها ووضع الحلول والمعالجات المقترحة وفقاً لقانون التعليم العالي ولائحته التنفيذية بما يسهم في خدمة العملية التعليمية في الوطن. 

التعليقات

تعليقات