ترامب لن يختلف عن سابقيه في الملف اليمني وكل الملفات

بعد كل جرائم بوش في العالم جاءت ادارة اوباما وحاول اعلامهم ان يصور ان الادارة الجديدة ستكون على يديها حل كل المشاكل واذا بها اشد وافضع من ادارة بوش، لكن باسلوب مختلف نفس ما يحدث حاليا تحاول الادارة الامريكية وعملائهم واعلامهم ان يصوروا ان ترامب سيأتي بحلول كل المشاكل في العالم وبداؤ يروجوا له على كل قنوات العالم .
مع ان المعطيات تؤكد انه اخبث من الادارة السابقة ولديه مخطط واضح مع كيان العدو الصهيوني في المنطقة اعلن عنه صراحة في برنامجه الانتخابي لمن يظن بترامب والامريكيين خير السياسة الامريكية لا تمشي حسب اهواء اشخاص بل حسب مراكز القرار في امريكا واستراتيجيتها تتغير باساليبها فقط حسب الاحداث وتطورها في المنطقة والعالم.
لكن العداء الشديد ضد العرب والاسلام والمسلمين لن ينفك عن اي ادارة تأتي او ترحل لان الله اخبرنا بهم وبنياتهم تجاه ابناء الاسلام والمسلمين ” ولايزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ” ” ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ” ” واولئك هم المعتدون ” ” ما يود الذين كفروا من اهل الكتاب ولا المشركين ان ينزل اليكم من خير من ربكم ” ” ومن اصدق من الله قيلا “.
فلا تزييفهم وخداعهم ينفع امام من يعود الى القران الكريم وما جاء فيه عن اليهود والنصارى واساليبهم ومكرهم في مواجهة الاسلام وابنائه.

زيد الغرسي

التعليقات

تعليقات